نعيم تميم الحكيم ( جدة) naeemtamimalhac @
رغبة مزدوجة بدأت تلوح في الأفق بين الأخضر، والتانغو، للظفر بخدمات المدرب الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للفريق الكروي الأول بنادي الهلال، لقيادة أحد المنتخبين في مونديال روسيا. ففي الوقت الذي أبدى رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ عدم رضاه عن مستوى ونتائج الأخضر مع المدرب إدغاردو باوزا، مشددا على أنه تحت المجهر خلال الفترة القادمة، ألمحت عدد من وسائل الإعلام الأرجنتينية إلى أن إقالة المدرب الستيني باتت قريبة، في ظل النتائج المتأرجحة في الوديات، وعدم وجود هوية واضحة للمنتخب.

وعضدت قناة ESPN الأرجنتينية الأنباء بالإشارة إلى خلافة رامون دياز مدرب الهلال مواطنه باوزا، ليكون المرشح الأبرز لقيادة الأخضر، وهو ما ذهب إليه (Radio Mitre)، مؤكدا أن دياز أكثر قربا للكرة السعودية، ومعرفة بأسرارها. وشددت الصحف الأرجنتينية على أن دياز يقدم نتائج مبهرة مع فريق الهلال السعودي، وسيلعب نهائي دوري أبطال آسيا السبت القادم، وفي حالة فوزه به، فإنه سيقود الهلال في مونديال العالم للأندية الذي تستضيفه الإمارات الشهر القادم.

وفي ظل الإشارات من الإعلام الأرجنتيني عن إمكانية خلافة دياز لمواطنه باوزا في إدارة الدفة الفنية للأخضر في المونديال، طالب الجمهور الأرجنتيني برأس مدرب منتخبهم الحالي سامبولي، بعد الخسارة المذلة من المنتخب النيجيري بأربعة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الودي الذي جمع المنتخبين بروسيا، أمس، ضمن استعدادهما للمونديال الصيف القادم، مطالبين بالتعاقد مع مدرب بديل. وكان من ضمن الأسماء المطروحة رامون دياز الذي حقق نتائج إيجابية مع منتخب البارغواي في وقت سابق. يشار إلى أن الموقع العالمي المختص بتصنيف المدربين وضع الأرجنتيني باوزا في المركز 25 عالميا، في التصنيف الأخير الصادر هذا الشهر.