مدير صحة المدينة متحدثا للزميلة سارة الشريف. (عكاظ)
مدير صحة المدينة متحدثا للزميلة سارة الشريف. (عكاظ)


-A +A
سارة الشريف (المدينة المنورة) alsharef_sara@
كشف المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي لـ«عكاظ» خطة صحة المدينة لموسم حج 1440هـ، التي اعتمدت على الخدمات العلاجية والوقائية من المنافذ الوقائية، وضمت أكثر من 400 موظف في 5 مراكز صحية داخل المطار، بمشاركة 9000 ممارس صحي مكلف لخدمة الحجاج، و 23 ألف عامل، لخدمة 1.19875 حاجا.

وأوضح الصبحي أنه تم تأمين خدمات علاجية ومراكز صحية مجهزة في المزارات التي يمر بها الحاج أو الزائر، منها مسجدا القبلتين وقباء بواسطة العيادة المتنقلة، وفي الميقات هناك مركزان صحيان، كما شهد مزار سيد الشهداء عيادة متنقلة، و3 مراكز صحية حول المسجد النبوي، وعيادة متنقلة في طريق الهجرة في محطة ساسكو، إضافة لتجمع حجاج البر، و7 عيادات خصصت لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث وفر لهم مجمع عيادات على كل فندق يسكن فيه الضيوف من حجاج البيت الحرام.

وقال الصبحي: «حج هذا العام 1440 شهد إضافة 6 خدمات استحدثتها الشؤون الصحية بالمدينة، منها 5 عيادات متنقلة تم توزيعها حسب الحاجة، وإضافة سيارات الغولف، التي تم توزيعها في عدة نقاط من ساحات المسجد النبوي لنقل الحالات لأقرب مركز صحي وكذلك في مسجد الميقات، وتجمع مركز حجاج البر لإيصال الخدمة الصحية بكل سهولة، كما تم استحداث مركزين لضربات الشمس والإرهاق الحراري بجوار مستشفى الأنصار وبجوار مركز صفية الصحي بالجهة الجنوبية للمسجد النبوي، وإضافة خدمة تتبع سيارات الإسعاف إلكترونيا، إضافة لأجهزة ترجمة اللغة بين الطبيب والحاج لتسهيل التواصل بينهم، والنقل الجوي الذي بواسطته تم نقل حالتين في تفويج الحجاج إلى مكة، كما تمت زيادة عدد أسرة العناية المركزة و الطوارئ في المنشآت الصحية، ومراقبة المراكز والمستشفيات من خلال غرفة عمليات القيادة والتحكم المتصل بخط مباشر مع المدير عام للشؤون الصحية».

وذكر الصبحي أنه مازالت الإحصائية مستمرة، حيث تم تنويم 517 حالة من الحجاج، أكثرها لأمراض صدرية وجهاز تنفسي، وأجريت 5 جراحات قلب، و حالتا ولادة.

وأفاد أن موسم الحج في المدينة أطول، إذ يكون متوسط إقامة الحاج في المدينة من 7- 10 أيام؛ لذلك يكون الكادر الطبي على استعداد تام للخدمة.