قميص الإخفاء يربك الخوارزميات.
قميص الإخفاء يربك الخوارزميات.


-A +A
«عكاظ» (بوسطن) okaz_online@
ليس ببعيد عن الفيلم المصري «طاقية الإخفاء» الذي صدر عام 1959 بطولة عبدالمنعم إبراهيم وتوفيق الدقن، ابتكر باحثون من جامعة نورث إيسترن ببوسطن، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، قميصا يجعل مرتديه «مخفياً»، أو غير مرئي، إذ يصبح من الصعب على خوارزميات أنظمة وكاميرات الرصد التعرف عليه. وأكد الباحثون في تقرير نشره أخيرا موقع الجامعة الأمريكية أن الهدف من التصميم هو خلق تكنولوجيا مضادة للذكاء الاصطناعي، عبر خداع خوارزميات الكشف عن الأشياء لتنعدم معها القدرة على رصد أي شيء على الإطلاق. ويقول قائد البحث أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات بالجامعة شيللي لين: صممنا نموذج الإخفاء على شكل قميص أبيض يحمل نقوشا ملونة وزاهية بمواصفات وخامات معينة، ما يمكنها من خداع الشبكة العصبية العميقة التي تحلل اللقطات في أجهزة الرصد والكاميرات الذكية، ولقدرة النموذج على إرباك الخوارزميات، أصبح تحديد سطح جسم مرتديه مستحيلاً ما يسمح له بالمرور أمام الكاميرات دون رصده !