«عكاظ» (لندن)
توصل علماء بريطانيون إلى طريقة ثورية لتحويل جميع فصائل الدم إلى نوع واحد ما ينقذ آلاف الأرواح بغض النظر عن نوع الفصيلة. ووفق صحيفة «ديلي ميل» أكد باحثو جامعة كولومبيا البريطانية اعتمادهم في هذه الطريقة على ميكروبات بالأمعاء البشرية، وذلك بعد عجز العلم طويلا في العثور على إنزيم آمن وفعال في الجسم يمكنه إزالة السكريات من خلايا دم الفصائل A وB وAB، وتحويلها إلى O الذي يناسب جميع المرضى، مؤكدين توصلهم إلى إنزيم في الأمعاء أخيرا يقوم بالمهمة. والمعروف أن أنواع الفصائل تختلف حسب نوع السكر الموجود على أسطح خلايا الدم الحمراء، إلا أن فصيلة O تخلو من هذه السكريات تماما. وأعلن الباحثون اكتشافهم المميز قبل أيام عبر ورقة بحثية نشروها في مجلة Nature Microbiology، رغم أنهم توصلوا إليه منذ أغسطس 2018. وعلقوا: «في حال أثبتت التجارب السريرية الحالية عدم حدوث أية آثار جانبية، فإن مستقبل التبرع بالدم سيتغير تماما».