«واس» (نواكشوط)

رحبت الجمهورية الإسلامية الموريتانية بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لأشقائه قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في يوم (الخميس) 25 رمضان 1440هـ الموافق 30 مايو 2019م، وذلك من أجل التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة في ظل الاعتداءات الأخيرة على المملكة والإمارات.

وثمنت الخارجية الموريتانية في بيان اليوم حرص المملكة العربية السعودية، على جمع الكلمة وتقوية الوحدة العربية، في ظل هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة.