زين عنبر (جدة)
كشف أستاذ طب النساء والتوليد والعقم وأطفال الأنابيب البروفيسور حسن صالح جمال، أن 95% من طلبة المدارس وخصوصا الطالبات، يعانون من نقص فيتامين «د» وفق الدراسات الحديثة في منطقتي الرياض وجدة. وحذر جمال من تجاهل علاج هذا النقص، لما له من أضرار خطيرة، إذ لا يؤثر نقص فيتامين «د» على العظام فحسب، بل له دور سلبي في العديد من المشاكل الصحية، باعتباره مسؤولا عن تنظيم وزن الجسم، وتجنب السمنة. مؤكدا أن للفيتامين فوائد عديدة منها تجنب الإصابة بمرض السكري، فضلا عن دوره في تقوية مناعة الجسم وتنظيم هرمون الغدة الجاردرقية. وطالب جمال وزارتي الصحة والتعليم بالتحرك السريع، لتطبيق الفحص المجاني لطلبة المدارس والجامعات على حد سواء، لتحديد مستوى هذا الفيتامين في الجسم، وعلاج نقصه بشكل عاجل، لتجنيب الطلبة الأضرار الناتجة عن ذلك. واقترح تولي الهيئة العامة للغذاء والدواء إضافة فيتامين «د» للمنتجات الغذائية التي يمكن للفئات العمرية كافة الاستفادة منها في الحياة اليومية.