عبدالله غرمان (جدة)
يصطدم المتجه من حي المنتزهات الشرقية إلى طريق الحرمين، بحفر وهبوطات وتشققات إسفلتية، إثر انتشار مياه الأمطار عليها، ما يتسبب في تلف المركبات ويربك حركة العابرين. وانتقد محمد العمري تكرار انهيارات الطبقة الإسفلتية للطريق المجاور لدوار المستقبل الذي يربط طريق الحرمين بأحياء المنتزهات والحرازات وشرق جدة، مرجعاً المشكلة إلى انتشار مياه الأمطار التي هطلت على جدة منذ أشهر، وعدم تجفيفها، ما تسبب في إتلاف الطريق.

واتهم عبدالله المالكي أمانة جدة وشركة المياه الوطنية مسؤولية تهالك الخط الذي يربط المنتزهات بطريق الحرمين، مشيراً إلى أن شركة المياه نفذت مشروع تصريف المياه في الموقع دون أن يكون له أثر إيجابي، فتجمعت مياه الأمطار فوق طبقته الإسفلتية أياماً عدة، دون أن تكلف أمانة جدة نفسها بتجفيفها والنتيجة هي نشوء الحفر وانهيار الطبقة الإسفلتية لمعظم أجزاء الطريق.

وشكا سالم العيافي من تعرض مركبته لضرر في الجزء السفلي الأمامي منها بعد أن وقعت في إحدى حفر الطريق، حيث اضطر بعد ذلك لصيانتها، مضيفاً أن تلك الحفر جعلت مركبات العابرين للطريق في طوابير طويلة واختناقات مرورية.

وشدد محمد القرني على ضرورة معالجة المشكلة على الطريق، بسفلتته بجودة عالية، وإنشاء مشروع لتصريف مياه الأمطار فيه بفعالية عالية، وتجفيف المستنقعات التي تتجمع فيه بهطول الأمطار أولاً بأول، مبيناً أنه يتفادى قدر الإمكان السير على الشارع الذي يربطهم بطريق الحرمين لانتشار الحفر والأخاديد فيه.