عبدالله الدهاس (مكة المكرمة)al-
حقق مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة أحد المراتب العليا في تقييم (تطبيق معايير الحوكمة والشفافية والمساءلة)، وذلك وفقاً لتقرير مركز التنمية التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية الذي اعتمد في نتائجه على دراسة متكاملة وزيارات استقصائية متكررة إلى مقر مركز أبحاث الإعاقة بحي السفارات في مدينة الرياض.

وتضمّن التقرير عدة محاور، أهمها: استقلالية أعضاء مجلس الأمناء، وتطبيق سياسة تعارض المصالح، وسياسة الإبلاغ عن المخالفات، والتحول المادي للأصول، وحالات تفويض الصلاحيات، وآليات نشر القوائم المالية المدققة.

وأوضح التقرير بحسب نتائجه، أن مركز الملك سلمان حقق ما نسبته 98% من المعايير الـ١٢.

يُشار إلى أن (المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل) الذي نظّمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة العام الماضي قد حثّ في بيانه الختامي على ضرورة إيجاد برنامج تطويري للجمعيات الخيرية والأهلية لإرساء مبادئ الحوكمة والشفافية والمحاسبة في بنيتها التشغيلية، بهدف مساندة هذه الجمعيات ودعمها في إيجاد برامج منظّمة تطوّر مواردها وتحافظ على استدامتها.