«عكاظ» (لندن)
نسبت بلومبيرغ أمس إلى 4 مصادر مطلعة ومتطابقة قولهم إن السعودية تقوم بمراجعة سياستها بشأن الرسوم التي تفرضها على العمالة الوافدة. ونقلت عن أحدهم أنه ليس من المحتمل إلغاء تلك الرسوم، لكن لجنة وزارية تدرس تعديلها أو إعادة هيكلتها؛ فيما قال مصدر آخر إن قراراً بهذا الشأن سيعلن في غضون أسابيع. غير أن مركز الاتصال الدولي السعودي أبلغ بلومبيرغ بالبريد الإلكتروني أن وزير الإعلام عواد العواد نفى أن تكون تلك الرسوم خاضعة للمراجعة. ونسبت بلومبيرغ لأحد مصادرها المشار إليهم قوله إن الهدف من إعادة النظر في رسوم العمالة الأجنبية هو تحقيق التوازن المطلوب بين الحاجات المالية للدولة وقدرة القطاع الخاص على التوظيف والنمو.