«عكاظ» (جدة)
أكدت عائلة المواطن المختفي جمال خاشقجي ثقتها بمساعي الحكومة السعودية والإجراءات التي تتخذها في قضية ابنهم المفقود، والجهود السعودية المبذولة في تلك القضية.

وأكد معتصم خاشقجي، الذي رأس اجتماعاً للعائلة في مدينة جدة أن العائلة تجري تنسيقاً مع الحكومة السعودية، مستنكراً محاولات بعض الدول «التي لديها أجندة خبيثة» في استغلال قضية جمال.

وقال معتصم خاشقجي في تصريح إلى «العربية نت»: «نحن نعرف أهداف الذباب الإلكتروني والأبواق المسعورة التي تهاجم الوطن لأهداف سيئة، ونقول لهؤلاء اصمتوا خاب مسعاكم وخابت نواياكم».

وتبرأ معتصم من الجهات والأشخاص الذين يسيسون الموضوع ويستخدمون اسم جمال والعائلة لتمرير أجندتهم المريضة، مضيفاً «هذا الكلام لا ينطلي علينا ولم نكن ولن نكون أداة في يد أحد، ونحن ولاؤنا لحكامنا ودولتنا، والسعوديون جميعاً ولاؤهم لوطنهم».

وأكد معتصم خاشقجي على أن المدعوة «خديجة» التي تروّج أنها خطيبة جمال ليست معروفة للعائلة، وليست خطيبته من الأساس. وقال: «لا نعرفها ولا نعرف من أين جاءت ولا تمت للعائلة بصلة، وقد تكون أحاديثها وحضورها لتمرير أجندة خاصة بها».