إبراهيم علوي (جدة) علي الرباعي (الباحة)

وجه وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف الجهات المختصة بعدم تطبيق أي استثناءات في تفتيش أمتعة كل من يقدم للمملكة أيا كان، ودون استثناء، أو تساهل للشخصيات كافة والمناصب في تعميم وجه إلى الجهات المعنية.

وشدد الوزير على الحرص على ذلك، وتطبيق التفتيش على الأمراء، ومرافقيهم، والوزراء، وكبار المسؤولين، دون استثناء، وإجراء التفتيش الدقيق على كل الأمتعة بلا استثناء، بما في ذلك الحقائب اليدوية، والطرود الخاصة، بجميع منافذ الدخول والخروج جواً وبراً وبحراً، بمن في ذلك مستخدمو طائرات الأسطول الملكي، والطائرات الخاصة، والطائرات الأخرى، ووسائل النقل كافة.

وشدد على الالتزام التام بعدم السماح بدخول السيارات لساحات المطار للرحلات، دون تساهل أو استثناء لكائن من كان، بمن في ذلك أفراد العائلة المالكة، ومسؤولو الدولة، والأعيان. وأكدت مصادر لـ«عكاظ» أهمية هذا القرار انطلاقاً من مبدأ المساواة بين الجميع وفق الأنظمة.