-A +A
«عكاظ»، وكالات (واشنطن) OKAZ_online@
بارقة أمل تلوح في أفق المعركة الإنسانية ضد فايروس كوفيد-19 الذي أدى انتشاره إلى قتل آلاف الأشخاص حول العالم. فقد أعلن اختصاصي العناية المركزة بولاية نيويورك الدكتور أندرو ويبر أنه وزملاءه الأطباء يحقنون مرضاهم المصابين بالفايروس بـ 1500 ميلليغرام من فيتامين سي.

وقال إن هذا العلاج أثبت نجاحاً في المناطق الموبوءة بالفايروس في الصين. وأوضح أنه يعطي المريض تلك الكمية من الفيتامين بالحقن الوريدي، ثم بعد يعطيها للمصاب ثلاث أو أربع مرات خلال اليوم. وقال إنه يقوم بذلك بناء على تجارب أجراها أطباء صينيون في شنغهاي. وذكرت السلطات الصحية في نيويورك أن نحو 700 مصاب بفايروس كورونا الجديد يتم علاجهم بفيتامين سي بتلك الطريقة.

وفي سياق ذي صلة، أقرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (الثلاثاء) معالجة المصابين بالفايروس ببلازما مأخوذة من دم مصابين تماثلوا للشفاء. وأعلن حاكم نيويورك أندرو كومو أمس الأول أن بلازما الدم هي أفضل أمل للمصابين الذين هم في وضع صحي خطير. وأشار إلى أنه علاج جربته الصين قبل تراجع الأزمة الصحية هناك.