-A +A
عبدالله الغزال (الأحساء)
بين المؤرخ الرياضي السعودي فالح السمحان، أن التعليق الحالي للأنشطة الرياضية السعودية، بما فيها الدوري السعودي للمحترفين، يعد بمثابة المرة الثامنة التي تتوقف فيها الأنشطة الرياضية بصفة عامة، وكرة القدم بصفة خاصة.

وقال السمحان لعكاظ إن قرار وزارة الرياضة تعليق الأنشطة الرياضية يعتبر المرة الثامنة التي يتوقف فيها الدوري السعودي لكرة القدم.

وأضاف أن الدوري توقف أول مرة في عام ‏1967 بسبب نكسة حزيران، إذ تم إيقاف جميع الأنشطة في الوطن العربي، وفي 1968 توقف للمرة الثانية بسبب تحسين أوضاع الأندية، وكانت المرة الثالثة في 1970 بسبب الاستعداد لدورة الخليج الأولى، وفي 1975 توقفت مسابقة كأس الملك لاستشهاد الملك فيصل بن عبدالعزيز قبل مباريات دور الثمانية.

فيما توقف في 1976 بسبب برمجة الاتحاد السعودي التي حددت انطلاق الدوري الممتاز، وتوقفه بعد الجولة الرابعة ليكون اللاعب جاهزا للاستحقاقات القادمة، وفي 1980 تم إيقاف الأنشطة الرياضية بعد أحداث الفئة الضالة ودخولها الحرم المكي الشريف، بينما في 1991 تم إيقاف الأنشطة الرياضية نتيجة اندلاع حرب الخليج الثانية، وأخيرا في العام الحالي 2020 بسبب الوباء المنتشر في العالم (فايروس كورونا).