-A +A
«عكاظ» (مسقط) Okaz_Onlline@
رغم أن الطعنات التي سددها النظام الحاكم في قطر منذ منتصف 1995 لم تتوقف تجاه منظومة العمل الخليجي، ورغم الهجوم القطري المتواصل على مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتحريض على إحدى أكثر المنظمات الإقليمية قوة وتماسكاً، إلا أن الأمين العام للمجلس الخليجي، عبداللطيف الزياني، أكد متانة المنظومة وقوتها بالأرقام.

وقال الزياني، في افتتاح أيام مجلس التعاون في سلطنة عمان اليوم (الاثنين)، إن عدد المواطنين الخليجيين الذين تنقلوا بين دول المجلس في 2017 بلغ 27 مليون مواطن، فيما يتملك 230 ألف مواطن خليجي في دول المجلس. وأضاف الزياني أنه «بلغ عدد الخليجيين الذين يعملون في غير دولهم 29 ألفاً»، وتجاوز عدد الخليجيين الذين يتملكون أسهماً في شركات خليجية 445 ألف مواطن خليجي، مؤكداً أن «المواطنة الاقتصادية الخليجية» أسهمت في تعزيز التواصل والترابط بين مواطني دول المجلس.

1- 27 مليون خليجي تنقلوا بين دول المجلس

2- 230 ألف خليجي تملكوا في دول المجلس

3- 29 ألف خليجي يعملون في غير دولهم

4- 34 ألف خليجي يتلقون التعليم في دول المجلس الأخرى

5- 185 ألف خليجي تلقوا العلاج من غير دولهم

6- 112 ألف خليجي حصلوا على رخص لمزاولة التجارة في الدول الأخرى

7- 445 ألف مواطن خليجي يتملكون أسهماً في شركات خليجية

8- 147 مليار دولار حجم التجارة البينية بين دول المجلس