القائم بالأعمال بالإنابة لوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، بدر المنيخ
القائم بالأعمال بالإنابة لوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، بدر المنيخ
-A +A
«عكاظ» (نيويورك)
جددت دولة الكويت التأكيد على عدم وجود حل عسكري للأزمة السورية وأن الحل الوحيد هو الحل السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب السوري المشروعة، وذلك عبر تسوية سياسية وفقاً للقرار 2254، وبيان جنيف لعام 2012، ويحافظ على وحدة واستقلال وسيادة سورية.

جاء ذلك في كلمتها التي ألقاها مساء أمس (الثلاثاء)، القائم بالأعمال بالإنابة لوفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، المستشار بدر المنيخ، في جلسة مجلس الأمن حول المسار السياسي في سورية.


وجدد المنيخ دعم الكويت الكامل للمبعوث الخاص إلى سورية في جهوده الرامية إلى إعادة إحياء العملية السياسية السورية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية عادلة تيسرها الأمم المتحدة، وذلك من خلال تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأوضح أن القرار رقم 2254 استعرض الخطوات لعملية انتقالية سياسية تتضمن محطات عدة، منها صياغة دستور، وعقد انتخابات حرة ونزيهة، تجرى عملاً بهذا الدستور تحت إشراف الأمم المتحدة وتشمل جميع السوريين بمن فيهم من هم في الخارج.

وأكد مسؤول دولة الكويت، ضرورة العمل على تحقيق مزيد من التقدم في ملف الإفراج عن المعتقلين والمحتجزين بين الأطراف السورية والوقوف على مصير المفقودين خاصة وأنه ملف إنساني.

كما جدد التأكيد على أن عودة اللاجئين السوريين يجب أن تكون آمنة وطوعية وكريمة، وأن تدابير مثل الاعتقال التعسفي ونزع الملكية تعيق أي جهود تمكن اللاجئين من العودة، مجدداً أيضاً رفض أي محاولات لإحداث تغييرات ديموغرافية في سورية.