ولد عبد العزيز، وحمد بن خليفة.
ولد عبد العزيز، وحمد بن خليفة.


-A +A
«عكاظ» (جدة) okaz_online@
قدم السفير الموريتاني في روما الدكتور إسلكو ولد إيزيد بيه استقالته من منصبه على خلفية استدعائه من لجنة التحقيق البرلمانية التي تنظر في فضيحة محاولة أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة الاستحواذ على جزيرة موريتانية خلال السنوات الأولى من حكم الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز.

وقال مدير ديوان رئيس الدولة السابق الذي تولى عدة حقائب وزارية بينها الخارجية: «قررت اللجنة البرلمانية الزج باسمي في موضوع لم أسمع عنه لا من قريب ولا من بعيد يتعلق بمحاولة بيع جزيرة «التيدرة» لأمير قطر السابق».

وأضاف أنه تم استدعاؤه للمثول أمام لجنة التحقيق بناء على تصريحات لمستشار قانوني للرئيس السابق، بحسب بيان نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صباح اليوم (الإثنين).

وتوقع مراقبون موريتانيون استدعاء عدد من كبار معاوني الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز بعد أن أضيف للتحقيق في قضايا الفساد خلال حكمه 2008-2019 ملف الجزيرة الموريتانية، ومن بين الأدلة التي يواجه بها المحققون البرلمانيون المتهمين بالتورط في هذه الفضيحة وثائق تظهر رسائل سرية لسفير قطر في نواكشوط إلى خارجية بلاده وديوان الأمير، وشهادة مثيرة أدلى بها المحامي إبراهيم ولد داداه، وهو مستشار قانوني سابق في رئاسة الجمهورية ووزير سابق للعدل.