مايك بنس
مايك بنس


-A +A
«عكاظ» (واشنطن) okaz_online@
شن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس هجوما حادا على زعيمة الأغلبية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي حول إسقاط التماثيل، واتهمها بالاستسلام للغوغائيين. وحذر في مقابلة مع «بريتبارت نيوز»، من سيطرة الديموقراطيين على الحكم، وقال: «إن الشيء الوحيد الذي يقف بين أمريكا والأجندة الراديكالية لأقصى اليسار هو فترة ولاية ثانية للرئيس دونالد ترمب».

وأضاف خلال حملته الانتخابية في بنسلفانيا: «أعتقد حقا أن الشعب الأمريكي يعرف أن رئيسنا مقاتل، وكما قال عندما وقف أمام جبل راشمور، سنقاتل من أجل جيشنا، وسنقاتل من أجل اقتصاد قوي، وسنقاتل من أجل جميع الحريات والقيم التي يعتز بها الشعب الأمريكي أكثر من غيرها. ولكن أيضاً سنقاتل من أجل أمريكا، سنكافح من أجل كل القيم والمثل العليا والتقاليد لهذا البلد، بعكس جو بايدن».

وقال نائب الرئيس: «لقد رأيت للتو ماذا قال بيرني ساندرز إن جو بايدن يمكن أن يكون الرئيس الأكثر تقدمية منذ عقود»، مضيفا: «هناك حماسة الاشتراكي الذي ترشح للرئاسة، وهناك دعم متحمس من الناس الذين يريدون سحق هذا الاقتصاد مع المزيد من الضرائب والمزيد من التنظيم، لكن هذا البلد محب للحرية، والشعب الأمريكي سيختار الحرية في 3 نوفمبر عندما يصوتون لإعادة انتخاب ترمب».

وردا على سؤال حول شعوره بالعودة إلى حافلة الحملة الانتخابية بعد أن حد الوباء من الحملات لأشهر عدة، قال بنس: «إنه أمر رائع».