-A +A
«عكاظ» (القاهرة)

قتل 21 عنصراً إرهابياً كانوا بخططون لارتكاب عمليات عدائية بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، وذلك في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة المصرية شمال سيناء.

وأوضحت وزارة الداخلية المصرية في بيان اليوم (السبت) أن معلومات كانت قد توافرت لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقراً للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية، وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، مضيفة أنه تم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل إطلاق النار مع تلك العناصر، مما أسفر عن مقتل 14 عنصراً إرهابياً في المزرعة المشار إليها، والعثور على 13 قطعة سلاح آلي، و3 عبوات متفجرة، وحزام ناسف، وجهاز لاسلكي، فضلاً عن مقتل 7 عناصر بالمنزل المشار إليه، وبحوزتهم 4 قطع سلاح آلي، وعبوتان متفجرتان، وحزام ناسف.

وأشارت الداخلية المصرية إلى إصابة اثنين من ضباطها أثناء العملية، فيما اُتخذت الإجراءات القانونية وتولت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.