ترمب
ترمب


-A +A
وكالات (واشنطن)

أفاد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس (الخميس) بأنه يعتقد أن هناك فرصة جيدة لأن تتوصل الولايات المتحدة لاتفاق سلام مع طالبان في أفغانستان، معلنا أن بلاده «قريبة جداً» من إبرام الاتفاق مع الحركة المتمردة في أفغانستان.

ويأتي إعلان ترمب بعد إعلان واشنطن أنّها توصّلت مع الحركة المتمرّدة إلى هدنة لمدة أسبوع.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مسؤولين أفغان وأمريكيين أنّ ترمب أعطى موافقته المشروطة على عقد اتفاق مع طالبان لبدء سحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال ترمب في مقابلة ضمن برنامج «رودكيل ويذ جيرالدو» الإذاعي «أعتقد أنّنا قريبون جداً منه. أعتقد أنّ هناك فرصاً جيّدة للتوصّل لاتّفاق وسنرى»، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنّ «هذا لا يعني أنّه سيكون لدينا حتماً اتّفاق، ولكنّنا سنعلم خلال الأسبوعين القادمين»، مؤكّداً أنّ متمرّدي طالبان «هم أيضاً يرغبون بإبرام اتفاق»، إلا أنه لم يكن واضحا من تصريح ترمب أن الاتفاق هو هدنة مؤقتة أو اتفاق سلام دائم.

وأتى تصريح ترمب بعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أنّ بلاده توصّلت خلال المفاوضات الجارية مع حركة طالبان إلى هدنة موقتة تمتد أسبوعاً.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني أعلن (الأربعاء) أنّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلمه بحدوث «تطورات مهمة» في المفاوضات مع طالبان. وأكد بومبيو ذلك أمام صحفيين رافقوه على متن الطائرة التي أقلّته إلى مؤتمر ميونخ للأمن.

وانخرطت واشنطن والمتمردون في مفاوضات منهكة تتواصل منذ أكثر من عام، جرى خلالها البحث في وضع حدّ للحرب التي صارت الأطول في تاريخ حروب الولايات المتحدة.