دعت وزارة الصحة عموم الناس بالتوازن في الاهتمام بتطبيق الإجراءات الاحترازية وعدم الإفراط في القلق والتوتر. (واس)
دعت وزارة الصحة عموم الناس بالتوازن في الاهتمام بتطبيق الإجراءات الاحترازية وعدم الإفراط في القلق والتوتر. (واس)


-A +A
أمل السعيد (الرياض) amal222424@
سجلت وزارة الصحة 3183 حالة جديدة لفايروس كورونا، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 223327 حالة، من بينها 60131 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، ومنها 2225 حالة حرجة. وأوضح المتحدث باسم الوزارة الدكتور محمد العبدالعالي، في مؤتمر صحفي أمس (الخميس)، أن عدد المتعافين وصل إلى 161096 حالة بإضافة 3046 حالة تعافٍ جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات 2100 حالة، بإضافة 41 حالة وفاة جديدة. وبلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 2125336 فحصاً مخبرياً دقيقاً. وأشار المتحدث إلى أنه من بين الحالات الجديدة، بلغت نسبة الإناث 36% والذكور 64%، أما كبار السن في الحالات المسجلة فبلغ 5%، والأطفال 10%، والبالغون 85%، لافتاً إلى أن الجائحة مرت عليها عدة أشهر ويجب أن يكون هناك توازن في التعامل معها، حيث إن المدة القادمة قد تطول وقد تقصر. وقال: «إن الناس عموماً ينقسمون إلى فئتين: مستهتر ومتوتر، وأبرز عمليات التوازن هي الاهتمام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وأن الشعور الدائم بالضغط والتوتر قد يسبب مشكلات نفسية».

وكشف العبدالعالي أن معظم الحالات المصابة أخيراً مرتبطة بالمخالطة المجتمعية، مبيناً أن 20% من الحالات المصابة في العالم ليست لديها أعراض نهائياً، و70% إلى 80% لديها أعراض يسيرة، وبقية الحالات تستلزم الاهتمام الطبي، وبعضها تتطلب العناية المركزة، حيث إنه لا يوجد أسلوب فحص معين أو تقنية معتمدة للتأكد مما إذا كان الشخص قد أصيب بفايروس كورونا سابقا وتعافى أم لا، وأن السلوكيات الصحية تتأكد على الفئات الأكثر خطورة حتى إشعار آخر. من جهته، تطرق المدير العام لمركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) المهندس حسن جنة لـ3 محاور رئيسية حول موسم صيف السعودية (صيف بحذر)، ونسب الإشغال في الفنادق المرصودة خلال الأسبوعين الماضيين، والتعريف عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس). وأوضح أن الأسبوعين الماضيين شهدا انطلاق موسم صيف السعودية الممتد حتى 30 سبتمبر، وذلك بعد بدء مرحلة العودة بحذر إلى الحياة الطبيعية الجديدة، مع ضرورة الأخذ في الحسبان الالتزام بالضوابط والإجراءات الصحية التي تصدر من الجهات المختصة.

وأكد جنة أن وزارة السياحة من خلال فرق التفتيش التابعة تحرص أشد الحرص على التأكد من التزام المنشآت التي تشرف عليها الوزارة في الوجهات المختلفة حول المملكة بالضوابط والإجراءات الصحية الرسمية، حمايةً للعاملين في هذه المنشآت والضيوف السائحين الوافدين إليها، مشيرا إلى زيارة وزير السياحة أحمد الخطيب مطلع هذا الأسبوع إلى عسير والباحة للوقوف بشكل مباشر على تكامل الخدمات التي تتوفر للسائحين في هذه الوجهات.