-A +A
إبراهيم الشمسان (عنيزة) ialshamsan@
حملت الطالبة جود بنت مساعد السعيد ذات الثمانية عشر ربيعاً، الطالبة بالمرحلة الثانوية، على عاتقها مسؤولية إيصال رسالة إلى العالم أجمع، تعبر عن مدى تكاتف أبناء المملكة في مواجهة جائحة «كورونا».

وقامت جود بنشر فيديو لجهود أبطال الصحة وأبطال الحد الجنوبي باللغة الإنجليزية تحت عنوان «متكاتفون في أشد الظروف»، مؤكدة أن جهود الطاقم الطبي الشجاع وأبطالنا على الحدود عظيمة، وأن سلامة الوطن مسؤولية الجميع، والمواطن هو الجندي الأول.

وقالت لـ«عكاظ»: «هذا أول فيديو توعوي من إنتاجي، وسأواصل العمل من أجل الوطن».

وعن اختيارها استخدام اللغة الإنجليزية، أوضحت جود أنها تهدف من ذلك إلى إيصال الرسالة إلى العالم أجمع، لتطلع كافة الدول على جهود المملكة الجبارة في مكافحة «كورونا».