خبر عاجل

كشف الشاعر صالح الشادي قصة أحد أهم أعماله الفنية، وأسرعها مع فنان العرب محمد عبده، وقال لـ«عكاظ»: «كنت في زيارة لمدينة جدة، وخلال إقامتي بأحد الفنادق، وعند الساعة العاشرة مساء، اتصل بي أبو نورة وسألني أين أنت؟ فأخبرته بموقعي، وقال سوف آتي إليك، واعتقدت بأنه سيزورني، وعند وصوله إلى مقر سكني اتصل بي، وطلبت منه أن يصعد، ولكنه رفض، وقال أنا أنتظرك في السيارة، ونزلت إليه، وأخذني في جولة على البحر، وقال لي إن الرئيس الأمريكي السابق (ترمب) سيزور المملكة الأسبوع المقبل، وأخبروني بأن عليّ تجهيز أغنية، وأنت من سيكتب القصيدة. فقلت بإذن الله.. أمهلني يومين أو ثلاثة وستكون جاهزة، ليرد عليّ: أي يومين!؟ يجب عليك تجهيزها فوراً. فاستغربت من طلبه».

وأضاف الشادي: «بالفعل انطلقنا إلى الاستديو، وبينما كنا في طريقنا سألته: من هو الملحن؟ فأجاب: هناك سوف تلتقيه وتعرفه. وعندما وصلنا، وجدت ابنه عبد الرحمن هو الملحن، وهذه المرة الأولى التي ألتقي فيها بالشاب عبد الرحمن».

ويواصل الشادي سرد القصة قائلاً: «دخلنا في ورشة عمل من الساعة الـ11 مساء إلى 12 ظهراً، وخرجنا بنص باللغة العربية الفصحى بلحن وأداء جميل، وأغنية بعنوان (سيداتي آنساتي سادتي.. نحن شعب قد خلقنا للحياة)».

loader