خبر عاجل
وهبت نفسها للتدمير، وسخرت إمكاناتها للخراب والدمار وزعزعة الاستقرار. امتهنت الإرهاب والتطرف. وهيمنت عليها طموحات الغزو وأوهام التوسع الإقليمي، التمدد الطائفي. جندت مليشياتها في المنطقة للهجوم على المجتمعات الآمنة، دون أي وازع من ضمير أو ذرة خجل.

تلطخت أيادي عصاباتها بدماء الأبرياء منذ 40 عاما، لترسخ الآيديولوجية الأكثر عدوانية وتعصبا لعقيدة «الملالي» في دعم الإرهاب المسلح، والفتك بكل صوت يقف ضد سياستها الرعناء.

وفيما أكد التقرير التاسع للأمين العام للأمم المتحدة حول تنفيذ القرار 2231، الذي نص على استخدام أسلحة من «أصل إيراني»، في عدة هجمات ضد السعودية العام الماضي، كإدانة دولية، أوضح مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، في بيان له، سلمه لمجلس الأمن الدولي، أمس، أن السعودية حذرت من العواقب الأمنية لاتفاقيات الأسلحة التي تجاهلت التوسع الإقليمي لإيران، وتجاهلت المخاوف الأمنية المشروعة لدول المنطقة.

وقال المعلمي: «قدرة إيران على زعزعة الاستقرار في المنطقة نتيجة وجود شبكتها الكبيرة من المجموعات بالوكالة التي بنتها على مدى سنوات عديدة».

وأضاف: «إيران هي قوة للتدمير وزعزعة الاستقرار والدمار في المنطقة، ومن الواضح أن السلطات الإيرانية تصبح أكثر آيديولوجية وعدوانية مع مرور كل عام».

هجمات إيران الإرهابية على السعودية

1- 1.659 هجوما على المدنيين في المملكة، شنتها ذراع إيران الإرهابية «جماعة الحوثي»

2- إطلاق 318 صاروخا باليستيا إيراني الصنع على مدن وقرى المملكة

3- إطلاق 317 طائرة دون طيار ضد المملكة و64 زورقا متفجرا

4- الهجوم على السفارة السعودية في طهران (2 يناير 2016)

5 - إطلاق 18 طائرة دون طيار و7 صواريخ كروز على معامل أرامكو وحقل خريص النفطي

6 - هجمات بصواريخ كروز على منشأة عفيف النفطية ومطار أبها الدولي

7- هجمات بالطائرات المسيرة على ناقلات نفط سعودية في الخليج

8- عشرات الهجمات بالصواريخ الباليستية على الرياض
205kb
loader
X