فارس الغامدي
فارس الغامدي


-A +A
لم يعبأ فارس سعيد أبو قاطي الغامدي بالحياة ولم يبحث عنها، إذ ظل في الخطوط الأمامية معززاً بشجاعته واستبساله، يتحرك في الميدان تكسوه العزة والشرف في الحد الجنوبي، متقدماً في كل العمليات، مبتغياً الشهادة ليحصل عليها دفاعاً عن عقيدته ووطنه.