-A +A
«عكاظ» (الرياض) Okaz_online@
جدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التأكيد على وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الرسمية التي عقدها أمس (الأربعاء)، مع رئيس فلسطين محمود عباس.

من جانبه عبر الرئيس الفلسطيني عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مواقف المملكة الثابتة ودعمها لفلسطين، مؤكداً إدانة فلسطين للاعتداءات التخريبية السابقة على المنشآت النفطية.

وجرى خلال الجلسة بحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

حضر المباحثات، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف الوزير المرافق.

كما حضرها من الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والسفير الفلسطيني لدى المملكة باسم عبدالله الآغا.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل الرئيس محمود عباس، ورحب به والوفد المرافق له في المملكة، فيما أبدى الرئيس الفلسطيني سعادته بزيارة المملكة، ولقائه خادم الحرمين الشريفين.

وفي صالون الاستقبال، صافح الرئيس الفلسطيني الأمراء، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما لفخامته والوفد المرافق له.

حضر الاستقبال ومأدبة الغداء، الأمراء خالد بن فهد بن خالد، وأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ومحمد بن فهد بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين محمد بن نواف بن عبدالعزيز، وسطام بن سعود بن عبدالعزيز، وفيصل بن سعود بن محمد، ومحافظ الدرعية أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن، والمستشار في الديوان الملكي فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة الرياض محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وسلطان بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وسعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وعبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز.