-A +A
عبدالعزيز المشيطي (القريات) Abdulaziz010100@
اختتمت أمانة منطقة الجوف أمس (الأربعاء) ورشة عمل برنامج مستقبل المدن السعودية، بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، وبالشراكة مع برنامج مستقبل المدن السعودية، وبمشاركة خبراء من برنامج الأمم المتحدة الانمائي للمستوطنات البشرية، والتي عقدت على مدى يومين.

وشارك أمين منطقة الجوف المهندس درويش بن علي الغامدي، في ورشة التشريعات والمخططات التفصيلية والمحلية بمركز الأمير عبد الله الحضاري، بحضور عدد من مديري الإدارات المعنية والخبراء والخبيرات والمهتمين.

وأوضح المهندس الغامدي، أن تنظيم الأمانة لهذه الورشة يأتي انطلاقاً من دورها واهتمامها بكل ما من شأنه إيجاد بيئة حضرية مستدامة لسكان المنطقة، في وقت تشهد مدن المملكة وحواضرها نموا متسارعاً.

وأكد أن الهدف من الورشة تبنى حوار واسع بمشاركة كافة الجهات ذات العلاقة حول التخطيط والإدارة الحضرية ودورها في تنمية وتطوير المدن، لمواجهة تحديات التنمية واستيعاب المتغيرات الثقافية والاقتصادية للمجتمعات.

وأشار إلى ما تتميز به الورشة من حيث أسلوب التنظيم وتنوع المشاركات والرؤى، حيث حرصت اللجنة المنظمة على اختيار مواضيع الورشة ومناقشتها مع خبراء ومهنيين وأكاديميين من داخل وخارج المملكة على مدى يومين.

وأوضح أن اهتمامات الشباب والمرأة تمثل محوراً مهماً في فعاليات الورشة، للمساهمة في إبراز تطلعاتهم للتنمية الحضرية من خلال جلسات متخصصة تناقش احتياجاتهم ودورهم في مدينة سكاكا ومدن المنطقة.