-A +A
فارس القحطاني (الرياض)faris377@
تسببت انتقادات أعضاء في مجلس الشورى، لتقرير هيئة المدن الاقتصادية، في إرجاء التصويت عليه وإتاحة مزيد من الوقت للجنة الحج والإسكان، لدراسة آراء ومقترحات الأعضاء.

وكان العضو الدكتور معدي آل مذهب، انتقد توقيع اتفاقية مع كلية محمد بن راشد لإعداد القادة، لافتا إلى أن هناك بدائل في المملكة.

وأشار العضو الدكتور أحمد الغامدي، إلى أنه من المفترض أن تكون هذه المدن بيئة جاذبة للاستثمارات وتوطين التقنية.

وانتقد العضو صالح الشهيب، ما احتواه التقرير في ما يتعلق بمدينة المعرفة الاقتصادية، إذ «قدم عنها ورقة واحدة فقط وثلاث أرباع الورقة صور»، لافتا إلى أن 95% من التقرير يركز على مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، في الوقت الذي يجب أن يركز على تفصيل لصعوبات ومعالجات لكل مدينة اقتصادية. واستغرب «كيف يمكن لهيئة لديها 108 موظفين أن تدير هذا الكم الكبير من الأموال والاستثمارات، مطالبا بإعادة النظر في الهيكلية الوظيفية لديها».

واقترحت العضو فوزية أبا الخيل، الاهتمام بتوفير بيئة سكنية ومنازل توفرها لموظفيها في تلك المدن، لأن «بعد المسافة بينها والمدن السكانية يدفع الكثير من المواطنين بعدم الرغبة في العمل فيها».