الطالب الضحية/ محمد بن عبدالله العريمي
الطالب الضحية/ محمد بن عبدالله العريمي


-A +A
حسن باسويد (جدة) baswaid@

أعلنت سفارة سلطنة عمان في بريطانيا وفاة طالب عماني نتيجة اعتداء أوى بحياته، وأنها تتابع مع السلطات البريطانية ملابسات الحادث.

جاء ذلك في تغريدة عبر حساب السفارة العمانية في لندن على موقع «تويتر» قالت فيها: «وقع حادث اعتداء مؤسف أودى بحياة الطالب العماني محمد بن عبدالله العريمي، وببالغ الحزن والأسى تتقدم السفارة في لندن بأعمق التعازي والمواساة الى أسرة الفقيد، والسفارة تتابع عن كثب ملابسات الحادث مع السلطات البريطانية المختصة».

يذكر أن وسائل إعلام نشرت عن وفاة طالب عماني بعد تعرضه للطعن حتى الموت، من قبل أشخاص مجهولين في منطقة نايتسبريدج، بالقرب من متجر هارودز في لندن.

وفي السياق نفسه، أفاد تقرير الشرطة البريطانية لندن بأن رجال الأمن حضروا لموقع الجريمة بمعية الإسعاف في الساعة الثانية صباحاً بعد تلقيهم بلاغاً بالحادث، حيث كان الضحية فاقد الوعي يعاني من طعنة في الظهر، وتم إعلان وفاة الشاب، البالغ من العمر 26 عامًا، بعد نقله لمستشفى وستمنستر.

وأفاد التقرير بوقوع إصابة عبارة عن طعن بسكين لشاب آخر وتم نقله إلى مستشفى غرب لندن، وحالته مستقرة وليست خطرة.

وأعلن فريق تقييم جرائم القتل في الموقع بدء التحقيق الجريمة وصرح رئيس المباحث أندي بارتريدج بأن الضحيتين يبدو أنهما كانا عائدين إلى المنزل بعد تناولهما الطعام من مطعم قريب، حيث اقترب منهم اثنان من الذكور في شارع باسل عند طريق بافيليون لغرض السرقة، وهناك تعرضا للطعن بعد مواجهة مع اللصوص.

وحث بارتريدج أي شخص تتوفر لديه معلومات تتعلق بهذا الحادث على الاتصال بالشرطة فوراً حيث سيتم التعامل مع المعلومات بسرية تامة. وأكدت الشرطة في بيان لها أنها عززت من دورياتها المحلية في المنطقة لتوفير الطمأنينة للمجتمع.