-A +A
«عكاظ» (لندن) okaz_online@
كشف تقرير حديث لمنظمة الصحة العالمية أن مراهقي وأطفال كوريا الجنوبية هم الأكثر كسلاً في العالم، تليها الفلبين فكمبوديا ثم السودان. وحللت دراسة المنظمة مستويات النشاط البدني لأكثر من 1.6 مليون مراهق من كل بلدان العالم، لتؤكد النتائج أن 1 من كل 5 مراهقين تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً، يحصلون على نفس القدر من التمارين التي يحتاجون إليها للحفاظ على صحتهم. إلا أن 90% منهم غير نشط على الإطلاق في هذه البلدان الأربعة.

وقال التقرير، وفق «ديلي ميل» البريطانية، إن 79.9% من مراهقي المملكة المتحدة يؤدون نشاطا بدنيا غير كاف، فيما تفوقت الولايات المتحدة على بلدان العالم تقريباً مع وجود 72% من المراهقين غير نشطين. بينما أكد الخبراء أن الإحصاءات مثيرة للقلق، ما يستوجب ممارسة التمارين الرياضية لمواجهة السمنة، لاسيما أن من يمارسون النشاط البدني لا تتعدى نسبتهم 19% فقط حول العالم. وفي البلاد التي يوجد فيها أكثر الأطفال نشاطاً (بنغلاديش) مثلا، لايزال ثلث الأطفال (33.9%) يصلون إلى هذا الهدف، وكشفت المنظمة أن الفتيات أقل نشاطاً من الأولاد في جميع بلدان العالم، باستثناء أربعة من أصل 146 بلدا فقط، وهي تونغا وساموا وأفغانستان وزامبيا.

1 كوريا الجنوبية

2 الفلبين

3 كمبوديا

4 السودان