-A +A
«عكاظ» (لندن) okaz_online@
أظهر مسح أمس (الثلاثاء)، أن أنشطة الشركات بمنطقة اليورو تراجعت بشكل حاد في مارس الجاري، مع الانتشار الكاسح لوباء فايروس كورونا في أنحاء أوروبا والعالم؛ ما أثار الفوضى وأجبر المتاجر والمطاعم والمكاتب على الإغلاق.

وهبطت القراءة الأولية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت المجمع لمديري المشتريات بمنطقة اليورو، الذي يُعتبر مقياسا جيدا لمتانة الاقتصاد، إلى مستوى منخفض قياسي هذا الشهر عند 31.4 مسجلة أكبر تراجع في شهر واحد، وبفارق كبير منذ بدء إجراء هذا المسح في منتصف 1998.

وجاءت القراءة أقل من كل التوقعات في استطلاع لـ«رويترز» كان المتوسط فيه 38.8.

وسجلت كل المؤشرات الفرعية في المسح قراءة دون مستوى الـ50 الفاصل بين النمو والانكماش.