مواطن مصري يسير أمام إحدى شركات الصرافة بالقاهرة التي تعرض عملة الدولار
مواطن مصري يسير أمام إحدى شركات الصرافة بالقاهرة التي تعرض عملة الدولار


-A +A
«عكاظ» (جدة)

ارتفعت أسعار الجنيه المصري مقابل الدولار، بعدما مستوى 15.54 جنيه أمس (الخميس)، وفقاً لبيانات البنك المركزي المصري.

وبذلك يكون الجنيه قد ارتفع بنحو 0.46 جنيه في سبعة أسابيع فقط منذ بداية عام 2020.

وخلال تعاملات أمس الأول (الأربعاء)، واصل الدولار تراجعه أمام الجنيه المصري، لتسجل الورقة الأمريكية أدنى مستوى فى نحو 3 سنوات، ليسجل سعر صرف الدولار مقابل الجنيه مستوى 15.55 للشراء، وهو متوسط سعر الصرف المعلن من البنك المركزي المصرى، وسط توقعات من مؤسسات دولية ومحللين بأن يصل السعر إلى 15 جنيهاً للدولار مع نهاية العام الحالي.

عالمياً، في المقابل، واصل الدولار مكاسبه ليسجل أعلى مستوى في 3 سنوات تقريباً مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات أمس الأول، بعد محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي بيانات اقتصادية.

وفي محضر اجتماعه الأخير، توقع الفيدرالي الأمريكي استمرار معدلات الفائدة كما هى دون تغيير لفترة، معرباً عن تفاؤله بشأن توقعات الاقتصاد الأمريكي. وأشار إلى استمرار بعض حالات عدم اليقين بما في ذلك فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات اقتصادية حديثة، ارتفاع تصاريح عمليات البناء في الولايات المتحدة لأعلى مستوى في 13 عاماً، كما صعدت أسعار المنتجين الأمريكيين لأعلى مستوى في 15 شهراً.

وفي وقت متأخر من تعاملات أمس، انخفضت الورقة الخضراء مقابل اليورو هامشياً بنحو 0.06% إلى مستوى 1.0799 دولار، بينما ارتفعت أمام نظيرتها اليابانية بنسبة 1.4%، مسجلة مستوى 111.44 ين.

وارتفع الدولار الأمركيي أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.6% عند مستوى 1.2914 دولار، وصعدت العملة الأمريكية هامشياً مقابل العملة السويسرية بنحو 0.08% عند مستوى 0.9840 فرنك.

في نفس التوقيت، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار وهو الذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنسبة تزيد على 0.2% عند 99.691، بعد أن وصل إلى مستوى 99.722 في وقت سابق من التعاملات، وهو أعلى مستوى منذ منتصف أبريل من العام 2017.