-A +A
يكتبها: قادح
مبدع بصورته

كاتب يرى نفسه كبيراً على المجتمع وعلى النخبة. يتظاهر دوماً بالعالمية، انشغالاته بالـ(شو) أخرجته من رحم الإبداع فغدا حضور صورته في كواليس المؤتمرات والندوات هاجساً لا حدود لضفافه. بعض المقرّبين يشفقون عليه ولا يودون جرح نرجسيته الفارطة.

خليها تثبت

برغم أنه يحتل واجهة المؤلفين، وتتعدد أرقام أعماله عند الناشرين المحليين والعرب، إلا أن إحدى الكاتبات تتهمه بسرقة عملها الأول ونسبته لنفسه إثر ثقتها به واطلاعه عليه للمراجعة، وعندما راجعه صديق في موضوع السرقة أجاب «خليها تثبت».

سلف تلف

جاء من الصفوف الخلفية للمثقفين وجاهد في سبيل إقناع القيادات بفرادته، إلا أنه سرعان ما انفتحت شهيته على «النصب الثقافي» فاتجه لجمع المال من المعارف والمثقفين والمثقفات على أنه سلف. وفي وقفة مع النفس قال تُبت إلى الله لكن السلف تلف.

فشل في الكتابة ونجح في تويتر

أعوام عدة قضاها في أروقة الصحف والمجلات، يتشّفع بهذا لينشر له، ولتلك لتستضيفه، وبما أنه أشبه بالمحرّج في أسواق الخردة لم يسجل ما يذكر له، فشلت كل محاولاته. مؤخراً، نجح في تويتر بافتعاله إشكالات رفقة فرقة حسب الله للإعجاب.