برناردين
إيفاريستو
برناردين إيفاريستو


-A +A
وكالات (لندن)
اعتذرت هيئة الإذاعة البريطانية عن تجاهل الكاتبة برناردين إيفاريستو، الحائزة على جائزة بوكر، والإشارة لها بـ«مؤلفة أخرى» دون أن تسميها مباشرة. وجاء الاعتذار بعد أن تساءلت الكاتبة عن سبب تجاهل اسمها، لافتة إلى أن السبب قد يعود إلى أنها أول كاتبة من البشرة السمراء تحصل على جائزة مان بوكر.

وكانت الـ بي بي سي أشارت في تقرير لها إلى أن جائزة مان بوكر جاءت مناصفة بين الكاتبة الكندية مارجريت أتوود ومعها كاتبة أخرى دون أن تذكر اسم برنادين إيفاريستو الفائزة أيضاً بالجائزة نفسها.

وعلى خلفية الموضوع، علقت الكاتبة «إيفاريستو» عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «ما السبب والغرض من إزالة اسمي من التاريخ، هل السبب أنني أول امرأة سوداء تفوز بالجائزة؟».

وسرعان ما قام الأدباء من كافة أنحاء العالم بدعم الكاتبة «أيفاريستو»، إذ قال الروائي «جوناثان كو»، إن جميع بلدان العالم التي زرتها أخيراً في فرنسا وإسبانيا والبرتغال وبلجيكا تتحدث عن كتابك الأخير. وتحت هذا الضغط قدمت الإذاعة اعتذاراً رسمياً، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن صياغة مقدم العرض «شون لي» كانت «غير منصفة» و«اعتذر عن الجريمة التي ارتكبت».