لوحة الفنان واسيلي كاندينسكي.
لوحة الفنان واسيلي كاندينسكي.




واسيلي كاندينسكي
واسيلي كاندينسكي
-A +A
«عكاظ» (لندن) okaz_online@
كشفت دار سوثبي للمزادات العالمية النقاب عن لوحة تجريدية للفنان العالمي واسيلي كاندينسكي، التي سيتم بيعها بالمزاد العلني أثناء البيع المسائي للفن الانطباعي والحديث في لندن في 29 يونيو، وتحمل اللوحة عنوان «هدوء التوترات» (1937). وستعرض اللوحة فى مقر دار سوثبي للمزادات في نيويورك حتى الغد 12 مايو، ثم تسافر إلى دبي وتايبيه وهونغ كونغ قبل محطتها النهائية في لندن.

ومن المتوقع أن تجلب اللوحة سعراً يتراوح بين 25 مليون دولار و35 مليون دولار، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ارت نيوز.


يذكر أن الفنان أكمل الرسم بعد انتقاله إلى باريس عام 1933، وهو الوقت الذي قدم فيه بعضاً من أهم أعماله المتعلقة بالموسيقى. وتم تضمين لوحة هدوء التوترات في المعرض التذكاري لعام 1947 بعد وفاة كاندينسكي في عام 1944. وقالت رئيسة قسم الفن الانطباعي والفن الحديث في سوثبي هيلينا نيومان في بيان: «تقف هذه التحفة الفنية الرائعة كأحد أهم الأعمال التي قدمها كاندينسكي للمزاد العلني في السنوات العشر الماضية». يعتبر كاندينسكي من أعظم المؤثرين في الحركة الفنية بين أبناء جيله، وفي القرن العشرين، وأحد الرواد الأوائل للمبدأ اللاتصويري أو اللاتمثيلي، وبعبارة أخرى مبدأ «التجريدية الصافية». كما يعتبر الفنان كاندينسكي ممهد الطريق للمذهب التعبيري- التجريدي، حيث أصبح هذا المذهب مدرسة الرسم المهيمنة والسائدة منذ ذلك الوقت - وفترة الحرب العالمية الثانية وما بعدها. وقد أطلق عليه أصحابه لقب «أمير الروح» و«الفارس».