-A +A

هواة الآثار يربكون تاريخ الأديان

أوقع هواة تتبع الآثار تاريخ الأديان في ارتباك جغرافي، بذهابهم إلى تطبيق المواقع الواردة في نصوص دينية وتراثية على مواقع في الجزيرة العربية، واللافت أن معظم المتحدثين عن الآثار غير متخصصين ولا تتوفر لهم أدوات الحفر والتنقيب وجمع العينات ولا يملكون مختبرات لتحديد أعمار ما يدعونه. أحد النقاد وصف اشتغال الهواة بالعبث واللهو المعرفي ورفض أن يدرج ضمن المجهودات العلمية، ما انعكس بتراشق لفظي عبر مواقع التواصل بين الناقدين للتوجه ومنتجي نظريات عاطفية لا تستند على أدلة علمية.



خبت البقر كله تيه

عبر أحد الشعراء الروائيين عن استيائه من الزخم الكتابي وتسابق الأندية الأدبية على النشر لكل ما هب ودب من كتابات عادية حررتها أسماء لا تاريخ أدبي لها، وعد هذه المنشورات الضعيفة إدخالاً للثقافة في تيه، ما دفع شاعر جريء للتعليق عليه بقوله: يا صديقي لا تقلق فالزمن غير الزمن والثقافة وسام يتعلقه كل من شاء دون استحقاق أو جدارة وكما يقول المثل «خبت البقر كله تيه».



الشغل الأصلي يغلب التقليدي

لم يعد لدى بعض مسؤولي الصفحات الثقافية في بعض الصحف أفكار جديدة أو متجددة للطرح، ما دفعهم لتدوير أفكار زملاء في صحف منافسة من خلال إعادة الصياغة وتغيير صور المشاركين في التحقيقات والحوارات. أحد المتابعين علق بقوله «الشغل الأصلي يغلب التقليد».