غلاف الكتاب
غلاف الكتاب


-A +A
«عكاظ» (عمان) okaz_online@
يصدر قريبا عن دار خطوط وظلال بالأردن رواية «مَم وزين» للكاتب الكردي أحمد الخاني، ترجمة الكاتب جان دوست. و«مم وزين» من أشهر قصص العشق عند الكرد، يقولون عنها «قصة عشق نبت في الأرض، وأينع في السماء».

والملحمة كتبها الشاعر أحمد الخاني في القرن الـ7 أو الـ8 (تاريخ غير موثوق)، وهي تتحدث عن مرحلة تاريخية ممزوجة بقصة عشق بين مم وزين وترجمها الكاتب محمد سعيد رمضان البوطي العلامة الإسلامي الكردي إلى اللغة العربية، ولكنها ترجمة معنوية، ولها ترجمة أخرى للكاتب جان دوست وهي أقرب التراجم. وتنتهي القصة بموت مم ثم موت زين فوق قبره، وما زال قبراهما موجودين حتى الآن في جزيرة بوطان.

والملحمة تناقلتها الأجيال عن طريق قصة الأميرة «زين» التي يقولون إنها من نسل خالد بن الوليد، كانت فاتنة لم يرَ قومها أحدا بجمالها قط، وفي عيد النيروز تقرِّر الأميرة الخروج مع أختها «ستي» للاحتفال لكن متنكرتين بزي الرجال حتى لا يعرفهما أحد وتستطيعا الاختلاط بالرجال ومشاركتهم طقوسهم المرحة.

في اليوم ذاته، يقرِّر «مم» الشاعر البسيط والفارس المغوار صاحب الحكمة والحنكة في المعارك أن يذهب للاحتفال مع صديقه «تاجدين» ابن الوزير متنكرين بزي النساء ليتلاقى الأربعة المتنكرون، يُصعق «مم» و«تاجدين» بالنّور الخارق المنبعث من «زين» و«ستي» ويفقدان وعيهما، لم تستطع الفتاتان إيقاظ الشابين اللذين دخلا محراب العشق فقررتا الذهاب بعد أن تضع كل واحدة منهما خاتمها في أصبع كل واحد منهما. قصة حب غريبة بدأت فجأة بين شابين وفتاتين تتنامى بسرعة لتصل مراسم الخطوبة، لكن المعضلة أن «تاجدين» ابن الوزير ولن يُرفض له طلب، أمّا «مم» فهو من عامة الشعب، فهل يُترك ليتلظّى بجمر عشق قد يقتله؟ وما مصير «زين» إذا ما استطاعت الأكاذيب أن تفرِّق بينها ومحبوبها «مم»؟