-A +A
«عكاظ» (جدة)
دعا اتحاد الصحافة الخليجية رؤساء تحرير الصحف الخليجية كافة إلى بذل جهود أكبر في محاربة فايروس كورونا الذي ينتشر بصورة مقلقة ويهدد الحياة والمستقبل، حاثاً على تسخير صفحات صحفهم لخدمة توجيهات وزارات الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي والفرق المشاركة في التصدي له، وإلى حماية الصحفيين الذين يتواجدون في الصفوف الأمامية.

وقال رئيس الاتحاد خالد المالك: «إن دوراً كبيراً يمكن للصحافة الخليجية أن تقوم به في هذه الفترة أساسه نشر الوعي والتصدي للشائعات والمعلومات الخاطئة ومنع التهويل الذي تستفيد منه فئات تفتقر إلى الإحساس والضمير ولا تنظر إلا إلى مصالحها الضيقة». ولفت المالك إلى أن الدور الوطني الذي تقوم به الصحافة الخليجية اليوم سيدونه التاريخ وسيكتب بماء الذهب، معتبراً أن كل جهد يبذل في هذا السبيل أيّاً كان حجمه مشكور ولا يضيع ويضاف إلى الإنجازات المهمة التي حققتها مسيرة الصحافة الخليجية التي تثبت في كل حين أنها خط الدفاع الأول، ويثبت رجالها دائماً أيضاً أنهم قياديون وقادرون على العطاء في مختلف الظروف.

من جانبه قال أمين عام الاتحاد عيسى الشايجي إن الدور الذي يقوم به الصحفيون الخليجيون في الميدان مهم ومميز، ولكن ينبغي توفير أفضل الظروف لهم بغية حمايتهم كونهم يتواجدون في الصفوف الأمامية ويتشاركون المهمات مع الأطقم الطبية ويتعرضون للخطر، وكذلك حماية مقرات الصحف من هجمات الفايروس القاتل.

وأضاف: إن المرحلة تتطلب تعاوناً وثيقاً بين الصحافة الخليجية والحكومات الخليجية، ولفت إلى الالتزام بما تقرره هذه الحكومات، وعدم التقليل من أي جهد تبذله في محاربة الفايروس، فالتماهي مع الحكومات في مثل هذه الظروف مطلوب ومحمود، والسبق الصحفي قد يضر ويسيء.