-A +A
خالد السليمان
أصبح التعرف على تفاصيل فاتورة الكهرباء والاستفادة من الخدمات الإلكترونية لشركة الكهرباء يتطلب التسجيل في برنامج «حسابي»، وبرأيي أن هذا إجراء صحيح لتحديد المستفيد الفعلي لعدادات اشتراكات الكهرباء في الوحدات السكنية المستقلة سواء كان مالكا أو مستأجرا، كما أنه يسهم في حفظ الحقوق وتحديد المسؤوليات، وتحمل فواتير فترات الاستخدام الفعلية عند انتقال الملكية أو تغير المستأجرين.

لقد ربطت العديد من الجهات الحكومية والمصرفية وشركات الاتصالات ومؤسسات القطاع الخاص تعاملاتها أو الاستفادة من خدماتها الإلكترونية التي تقدمها لمستفيديها بضوابط عديدة لتأكيد هوية المستفيد وتحديد مسؤوليته، منها على سبيل المثال توفر العنوان الوطني، والهوية الوطنية، وإدخال أرقام تحقق عبر الرسائل الهاتفية النصية عند استخدام وتنفيذ خدماتها عبر بواباتها ومنصاتها الرقمية، وبالتالي فإن قيام الشركة السعودية للكهرباء بربط الاستقادة من خدماتها الإلكترونية واستخدام منصاتها الرقمية بالتسجيل في برنامج «حسابي» يحقق معايير التحقق من الهوية وتحديد المسؤولية وضمان الحقوق الذي تلجأ له معظم الجهات في القطاعين العام والخاص في علاقاتها بالمستفيدين من خدماتها.

باختصار.. التسجيل والتحقق من هوية المستخدم وتوثيق مسؤولية الاستخدام يسهم في حفظ الحقوق ويحد من التلاعب والتهرب من المسؤوليات.