-A +A
أحمد الشمراني
• استمرأوا شتم الأندية بمناسبة ودون مناسبة، وإن ردت بضاعتهم إليهم يتخندقون في خندق واحد ثم يتبادلون الأدوار للرد على من تسوّل له نفسه الدفاع عن تلك الأندية..!

• نادٍ بحجم النصر قالوا عنه وكتبوا قبل اسمه وبعده كلاماً يعاقب عليه القانون، لكنهم إما بسطوة أو غيرها يتجاوزون حتى على القانون، وهنا تبدو المشكلة مركبة، أي لها أوجه عدة.

• النصر الذي تعتبرونه صغيراً، بل صغير الرياض كما يردد «جهلاؤكم» هو الأساس في أي منجز حققته كرة القدم السعودية.

• هل نسيتم أين كنّا قبل ماجد عبدالله، وأين أصبحنا معه..؟

• كنا نخسر حتى على ملاعبنا من أضعف المنتخبات، وبعد أن قدّم النصر ماجد عبدالله للمنتخب السعودي أو للكرة السعودية تغيرت معادلة كرة القدم الآسيوية، وبدأنا نتعامل مع الإنجازات إنجازاً بعد آخر، والحسم إما برأس ماجد أو بقدميه، وإن كانت يسراه فتاكة.

• النصر يا هؤلاء أول من طرق أبواب العالمية، وأول من جمع الدوري والكأس بعد الأهلي فعن ماذا تتحدثون..؟

• من يقول عن النصر صغير هو الصغير، فما هكذا تكتب العبارات.

• أما عدد البطولات فثمة أرقامٌ ترد على أرقامٍ، وتاريخٌ يشهد على تاريخٍ، ومَن يقول ذلك الأرقام بيننا وبينه.

• الهلال الذي أحترمه لم يكبر إلا بالنصر، والعالمي لم يكبر إلا بالزعيم، فهدِّئوا من روعكم واتركوا الكبار للكبار، وليس لصغارٍ لا ندري متى يتحررون من عقدة النصر، ولم أقل النقص.

(2)

• قلت في تغريدة أهدف منها إلى فض الاشتباك بين هؤلاء وهؤلاء إن العالمي هو النصر؛ لأنه «راعي الأولة»، والملكي الأهلي، والعميد الاتحاد، والزعيم الهلال، فوجدت نفسي في حقل ألغام مع أنني كنت أعتقد بهذا التصنيف المنطقي أنني أهديت لكل الأطراف حديقة من الورود.

• عموماً هي ألقاب لها دلالاتها، ولا يمكن أن نختلف حولها طالما «نوايانا سليمة.

(3)

• يقول أحد الفلاسفة:‏ «كنت أقول لطلابي إذا أقلقَكم كتاب اتركوه، هذا الكتاب لم يكتب لكم، القراءة يجب أن تكون شكلاً من أشكال السعادة».• ومضة:

‏كنت أقرب الناس في حلك وترحالك

‏واليوم يا مبعدك، لو أنك قريّب

ماني بعارفك.. عرفني على حالك

‏قساوة الوقت أخفت وجهك الطيّب.

Ahmed_alshmrani@