عبدالله العريفج (الرياض)تصوير: ثامر العنزي
لم يستطع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ان يغالب مشاعره كأب عندما كانت نظراته تتنقل بين صفوف حضور حفل جامعة الملك سعود بالرياض ليل الاثنين بتخريج الدفعة 46 من طلبتها بحثا عن أصغر أنجاله.الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز الذي كان حاضرا ليشارك شقيقه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وابن اخيه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان في مناسبة تخرجهما ضمن كوكبة أبناء الوطن ونيلهما درجة البكالوريوس في القانون.
أدرك أحد المنظمين ما كان يشغل بال الأمير والانسان والمسؤول بين حين وآخر خلال الحفل ليقوم هذا المنظم بدعوة الأمير راكان وهو أصغر من حضر الحفل من مقعده في الصف الثاني او الثالث ليكون بجوار أشقائه جلوسا في آخر كرسي في الصف الأول على يمين منصة الحفل الرئيسية.
اختلطت مشاعر الأمير سلمان بن عبدالعزيز وفاضت انسانيته وهو يبارك لكل خريج تفوقه العلمي بكلمات تنم عن روح الأبوة الصافية التي شملت جميع الخريجين وبينهم ابنه محمد وحفيده أحمد بن فهد بن سلمان فكان سموه يربت على كتف كل واحد منهم بينما كانوا حريصين ان يلتقطوا صورا تذكارية ليتوجوا بها فرحة تخرجهم وتأهلهم لميادين العمل وخدمة الوطن.
حديث صامت دار بين أمير الرياض ونجليه بندر وراكان اللذين كانا يجلسان الى جوار بعض طيلة الحفل الذي تخللته ابتسامات الأمير الأب لا سيما وأن ظهور الأمير راكان هو الأول في محفل رسمي شهدته أروقة جامعة الملك سعود.
أبناء وأحفاد سمو أمير منطقة الرياض الذين حضروا جميعا احتفالية الجامعة عبروا لـ«عكاظ» عن تهنئتهم للخريجين وابتهاجهم بان يكون من بينهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز كما سجلوا عظيم امتنانهم للرعاية الكريمة التي وجدها ويجدها كافة شباب الوطن من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.
وقال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان: ماذا تتوقعون شعوري في مناسبة كهذه.. انه شعور الفرح والغبطة بتخرج عمي الأمير محمد بن سلمان وشقيقي الأمير احمد بن فهد بن سلمان ضمن كوكبة الخريجين.. لا استطيع ان اصدق ان كل هذه السنوات مرت وبلغ سموهما هذه المرحلة العمرية وتخرجا ليبدآ حياتهما العملية في خدمة بلادهما وأتمنى لهما كما اتمنى لبقية زملائهما التوفيق والسداد في كل أمر.
وعبّر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز عن تهنئته البالغة لوالده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز امير منطقة الرياض في مناسبة تخرج الأميرين محمد بن سلمان واحمد بن فهد.. وقال: اهنئ أخي العزيز الأمير محمد على نجاحه كما أهنئ أخي الأمير احمد بن فهد واقول له ألف مبروك.
كما أهنئ والدة الأمير محمد ووالدة الأمير احمد وأحب ان اقول ان ما تحقق كان ثمرة غرس الوالد حفظه الله.
وسجّل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز تهنئته لأخيه الامير محمد بن سلمان وابن اخيه احمد بن فهد بن سلمان اثر تخرجهما من جامعة الملك سعود ونيلهما درجة البكالوريوس في القانون.. وقال: تخرجهما ضمن كوكبة خريجي الجامعة جاء بتوفيق من الله أولاً ثم نتيجة بذلهما واهتمامهما في ظل رعاية سمو سيدي الوالد الذي غمرنا كما يغمر أي أب ابناءه بالعطف والرعاية والاهتمام.
كما عبّر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن نفس المشاعر التي عبر عنها اخوته واعمامه.
وفي اعقاب احتفالية الجامعة الكبرى التي استغرقت زهاء الساعتين احاط اصحاب السمو الملكي الأمراء وكبار الشخصيات بسمو أمير منطقة الرياض مهنئين ومباركين لسموه تخرج ابنه وحفيده مقدراً سموه الكريم حضورهم ومشاعرهم.
كان في مقدمة المباركين لسموه صاحب السمو الأمير احمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية وصاحب السمو الامير بدر بن فهد بن سعد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا وجمع من الأمراء والمسؤولين.