سالم الجهني (جدة)
فتحت حركة النقل الخارجي للمعلمات التي اعلنتها وزارة التربية والتعليم الاربعاء الماضي جراح اكثر من 17 الف معلمة يمثلن نسبة 64 % من اجمالي المتقدمات للحركة بعدما وجدن انفسهن خارج دائرة النقل. وتوقعت مصادر «عكاظ» ان يتجه الاف المعلمات اعتبارا من اليوم الى ادارتهن التعليمية بحثا عن سبب مقنع لابعادهن عن النقل واملا في الدخول الى الحركة الالحاقية المتوقع صدورها بعد اسبوعين.

وفي وقت ارتفعت فيه حدة البكاء على احلام لمّ الشمل لمئات من المعلمات اللاتي لم يشملهن النقل امتد الحزن لمئات من الاسر التي عاشت مع بناتهن حلم النقل ووجدنه مجرد سراب.
لكن مصدر في وزارة التربية والتعليم ومقرب من دائرة النقل اعتبر الحركة الاخيرة بدون واسطة حيث ان الطلبات تمت من خلال برنامج حاسوبي لامجال فيه للواسطة مع مراعاة تقديم الاحتياج الفعلي للعام الدراسي المقبل وعدد الشواغر للخريجات الجدد واحتياجات كل منطقة بالاضافة الى الاستقالات وانتهاء فترات التعاقد مع غير السعوديات.ودعت المصادر الراغبات في العدول عن النقل في الحركة الاخيرة الى تقديم طلباتهن للوزارة خلال اسبوعين ولن يعتمد قبول اي طلب بعد الموعد المحدد.
يذكر ان نحو 27166 معلمة تقدمن لحركة النقل الخارجي للعام الدراسي 28/1429هـ وتم نقل 9648 معلمة بنسبة 36% وتم تحقيق الرغبة الاولى لنحو 5703 معلمات بنسبة 60% الرغبة الثانية لـ 1322 معلمة بنسبة 14% من المنقولات.