أخبرني صديق أنه ساهم في أحد المشاريع بمبلغ كبير، بعد أن عرضت عليه المساهمة، وتم وعده بأنه سيجني أرباحا بنسبة تتجاوز100 في المئة خلال مدة سنة. وعندما استفسرت منه عن ذلك المشروع الذي سيحقق له هذه الأرباح، أفادني بأنه لا توجد لديه تفاصيل كثيرة عن المشروع، ولكن الشخص الذي سيقوم باستثمار أمواله وأموال غيره هو شخص موثوق فيه. وبسبب هذه الثقة، فإنه لا يوجد بينه وبين ذلك الشخص أي عقد أو حتى سند يثبت استلام مبلغ المساهمة. وبعد أن جمع ذلك الشخص أموالا من العديد من المساهمين، أخبرهم بعد مدة بأن المشروع خسر، وأن جميع أموالهم قد ضاعت، ليكتشف المساهمون فيما بعد بأنهم تعرضوا لعملية نصب واحتيال كبيرة. إن النصب في المساهمات ليس جديدا علينا، حيث تعرض له آلاف الأشخاص وضاعت بسببها ملايين إن لم تكن مليارات الريالات، في بعض المساهمات، سواء العقارية وغيرها، وقد فر بعض من جمع هذه الأموال إلى خارج المملكة بأموال المساهمين، والتي كانت تعتبر للبعض جميع مدخراتهم التي أدخروها على مر السنين. وحتى بعض الذين لم يفروا خارج المملكة، فقد قام البعض منهم بتحويل أموالهم إلى خارج المملكة، أو إيداعها في البنوك بأسماء آخرين، حتى لا يتم التنفيذ عليها من قبل المساهمين الذين أقاموا دعاوى قضائية للمطالبة بأموالهم بالإضافة للأرباح. ورغم أن العديد من المساهمات المذكورة قد وقع في شراكها العديد من المساهمين خلال السنوات الماضية، إلا أنه لا يزال البعض يساهم المساهمات الشبيهة بالمساهمات المذكورة ببعض مدخراته إن لم يكن كلها، حتى أن البعض قد يقترض أو يبيع بعض أملاكة من أجل المساهمة في المشروع ليحقق من خلاله الربح العالي والسريع، ليجد نفسه بعد ذلك قد خسر كل أمواله. وإن كان بعض المساهمات لم يكن بها نصب واحتيال، إلا أن العديد منها كان كذلك، عندما تكون الأرباح خيالية وغير معقولة، ولذلك يجب توخي الحذر من المساهمات، والتأكد عند الدخول في أي مساهمة بأنها مرخصة من جهة رسمية، وعلى أن تكون من خلال قنوات نظامية مثل بعض الصناديق المرخصة وغيرها، ومن جهات موثوقة وبأرباح معقولة يمكن تصديقها. بالإضافة إلى دراسة المشروع المراد المساهمة فيه ومستنداته بشكل واف، وتوقيع العقود والمستندات المثبتة والمتعلقة بتلك المساهمة لحماية حقوق الأطراف وعدم ضياعها. إن التأكد من مشروعية ونظامية أي مشروع ودراسته قبل المساهمة فيه يعتبر أمرا ضروريا. أما المساهمات التي يروج لها البعض بأنها تحقق أرباحا عالية وسريعة فإنه يجب توخي الحذر حيالها حتى لا تضيع أموال المساهم بها أو جزء كبير منها بعد فوات الأوان.
* محام ومستشار قانوني

q.metawea@maklawfirm.net