عكاظ ـ مكة المكرمة
وافق مجلس جامعة أم القرى أمس على إنشاء صندوق وقفي لدعم البرامج التعليمية والبحوث والابتكارات في الجامعة.
وأوضح وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك في تصريح عقب اختتام جلسة المجلس الثالثة للعام الجامعي التي عقدت برئاسة مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس نيابة عن وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري، أن فكرة الصندوق الذي سيكون مقره في الجامعة جاءت نظرا للارتفاع المستمر والمضطرد لتكلفة التعليم العالى المتميز وازدياد حجم الموارد المالية التي تحتاجها البحوث والبرامج التعليمية وأهمية تنوع الموارد المالية لدعم العملية التعليمية والبحثية الجامعية.
وبين أن الصندوق يهدف إلى استثمار التبرعات والهبات والمنح والوصايا والمساعدات بما يتفق ورغبات المتبرعين واحتياجات الجامعة مع الأخذ في الإعتبار مبدأ الحيطة الإستثمارية وإدارة المخاطر المالية المتعارف عليها مهنيا واستخدام عائدات التبرعات والمنح والهبات والوصايا وغيرها في دعم البحوث والبرامج التعليمية في الجامعة وكذلك البحث عن موارد مالية بديلة أو دائمة لمجابهة ارتفاع تكلفة التعليم العالي والعمل على توفير موارد مالية أخرى غير التي تقدمها الدولة رعاها الله لتحقيق أهداف الصندوق وكذا دعوة وتشجيع الخيرين وخريجي الجامعة للإسهام في الصندوق إلى جانب توثيق التعاون بين الصناديق الأخرى في جامعات المملكة إن وجدت والجهات والمؤسسات الإقليمية والدولية ذات الصلة وفقا للأنظمة المتبعة في الجامعة.
وأفاد أن الموارد المالية للصندوق تتمثل في ما قد تسهم به الدولة من دعم للصندوق وجميع الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تؤول له من جهات أخرى وما يقبله من مساعدات وهبات وتبرعات ومنح ووصايا وأوقاف وغيرها وأيضا الدخل الذي يحققه من ممارسته نشاطه وعائد المشروعات الاستثمارية التي يقيمها الصندوق، بالإضافة إلى فورات الموارد الذاتية وعائدات البحوث وعوائد الأوقاف في الجامعة.
ولفت إلى أن هناك لجنة عليا للصندوق ستتولى إدارة الصندوق وتصريف أموره ووضع السياسة العامة التي يسير عليها ووضع اللائحة الداخلية لأعماله واعتماد اللوائح المالية والإدارية والفنية والداخلية للصندوق والسياسات واللوائح الخاصة بأنشطته وكذلك الإشراف على أعمال ونشاطات الصندوق الفنية والإدارية والمالية ومراجعتها وشراء العقارات وبيعها وتأجيرها واستئجارها تحقيقا لأهداف الصندوق وقبول المساعدات والهبات والمنح والتبرعات والوصايا والأوقاف علاوة على إقرار وسائل استثمار أموال الصندوق ووضع المبادئ العامة لعلاقة الصندوق بالصناديق الأخرى والمؤسسات الإقليمية والدولية بما يحقق أهداف الصندوق وفقا للأنظمة المتبعة في الجامعة.