-A +A
فؤاد مصطفى عزب
هذه رواية تسمو بروحك إلى درجة العشق.. رواية تحبس الأنفاس بالفلسفة والصوفية والرومانسية.. رواية صادقة كصوت الروح وحميمة كأناشيد القلب.. تغوص في لذتها.. رواية تجعلك تغيب عن الوجود في لحظات نشوة.. تعود بعد قراءتها محملا بحقائب تفيض بالعذوبة.. كل حقيبة منها مزخرفة بحب الله وحب البشر والمخلوقات والطبيعة والحياة.. أذهلني سحر الأسلوب وشاعرية الكلمات.. شذى عطر هذا الرواية الجميل سيجد طريقه إلى نفسك.. يأسرك ويحتلك شعور غريب لم تختبره من قبل.. مزيج من الروحانية والصدق والرضا والنقاء والدفء والوهج والتحليق والحنان والنشوة.. رواية عبقة لها عبق رائحة القهوة بعد تحميصها.. فلا عجب أن تحتل مركزاً متقدماً كأفضل مبيعات هذا العام وتترجم إلى معظم لغات العالم.. قالت عنها «التايم» إنها كنز ?مع، أما «الإندبندنت» فقالت عنها إن «إليف شافاك» تتحدى «باولو كويلو» العملاق البرازيلي الشهير بهذه الرواية.. وإليف شافاك مؤلفة (Forty RULES OF LOVE) «قواعد العشق الأربعون» كاتبة تركية لم تصل الأربعين بعد لكنها تعد من أحد أهم ممثلي الأدب التركي المعاصر، وقد حازت رغم حداثة سنها على أهم الجوائز الأدبية في تركيا، ولدت في فرنسا وانتقلت إلى العيش في عدة عواصم أوروبية وعربية ولديها عشرة كتب، قرأت لها «شرف» و«لقيط إسطنبول»، تعيش في لندن وإسطنبول.. الرواية قصة حب صوفية تدور عن العلاقة المدهشة التي ربطت بين الرومي الشاعر والزعيم الروحي وشمس التبريزي ذلك الدرويش المغمور الذي امتلأت حياته فضائح ومفاجآت.. تناقش الرواية أفكاراً حساسة نعيشها اليوم، تتعلق بالتطرف الديني والعنف الاجتماعي والتعلق بالقشور من خلال شخصيات الرواية التي تتوالد بعضها من بعض وتمثل أنماطاً اجتماعية.. ومن تفاعل الشخصيات من بعضها البعض تنتج مواقف وفلسفة.. هذه بعض اللقطات من الرواية أنقلها لكم لأنني أحب أن تشاركوني دهشة الغوص في أعماق المفردات الجميلة الرائعة البسيطة والتمتع بالفلسفة العميقة الزاخرة بالمعاني.
* إن النساء ? يتزوجن بالرجال الذين يغرمن بهم، فعندما يجد الجد يخترنَّ الرجل الذي سيصبح أباً صالحاً وزوجاً يُعتمد عليه، ما الحب إ? شعور لذيذ يأتي ليتبخر بسرعة.
* ? يختلف القرن الحادي والعشرين عن القرن الثالث عشر، حيث سيذكر التاريخ هذين القرنين بوصفهما زمنين من أزمنة التصادم الديني الذي ? سابقة له، وسوء الفهم الثقافي والإحساس العام بانعدام الأمن والخوف من الآخر، وفي مثل هذه الأوقات تكون الحاجة إلى الحب أكبر من أي وقت مضى.
* الحب يهاجم الجميع حتى ربة البيت في خريف العمر.
* الناس على استعداد للشجار دون سبب وعلى استعداد للشجار لسبب ما، لكن من يحب الله ? يقاتل حتى لو كان يملك السبب.
* البشر يميلون إلى الاستخفاف بكل ما ? يقدرون على فهمه.
أربعون قاعدة للعشق.. هي دعوة للغرب إلى إعادة النظر في ماديته والاهتمام بالروحانيات، وهي رسالة للشرق للتخلي عن التطرف والعودة إلى جوهر الدين الذي يدعو إلى الحب والتسامح.. الرواية رحلة إلى حب الله في عالم يضيق بالبغض والحقد والكراهية.. إبداع بشري عظيم ليس فقط في الكتابة، بل وفي الفلسفة.. إن كنت تبحث عن رواية مثالية أبطالها أكبر حجماً من الحياة وتبحث عن حب روحاني يداهمك بصدق وعشق بلوعة الصبا فاقرأ «أربعون قاعدة للعشق».. ستنتهي منها وأنت لم تعد أنت!