على فقندش (جدة)
يستعد الزميل القاص بخيت طالع الزهراني إلى إصدار الطبعة الثانية من مجموعته القصصية «حفلة الجن»، بعد نفاذ أعداد الطبعة الأولى التي طرحها قبل أشهر في إطار منشورات نادي الباحة الأدبي.
وعن المجموعة ، قال الزهراني : «القصص عبارة عن تصوير شفيف مستوحى من البيئة التي عشت فيها ما بين القرية والمدينة»، مشيرا إلى أنها تعكس صور بانورامية لوقائع وحوادث مجتمعية مليئة بحشد من الدراما.
والمجموعة تتناص مع الجانب الإنساني بشكل ظاهر، وثمة ما يجعل القارئ يتلمس خيوط الزمن في عدة نصوص من هذه المجموعة عبر متوالية تصاعدية من الأفعال، تكشف تراتبية للحدث الزمني في حبكة سردية ربما جاءت مختلفة عن صور القصة الكلاسيكية، تبدأ نصوص المجموعة في قالب يحمل تجديد في الشكل والمضمون معا، حيث الأحداث متكئة على سرد خاص اعتمد البساطة في التعبير وسهولة اللفظ، وتكثيف المعنى بأقل فظ كما في آخر قصة من المجموعة (شهقة الحب) إلى جانب اعتماد القاص على مناخات وأجواء من حرارة مكان القصة وأنات وآهات فضائها.
والتي تتضمن المجموعة 14 قصة قصيرة منها (الطفلة العجوز ــ ثم فكرة مجنونة ــ فالحادث ــ حفلة الجن ــ الحرب ــ الفراش ــ ماتت سلمى ــ ليلة النصف ــ على الأبيض ــ كلب للبيع ــ والغرباء ــ المكيدة ــ ثم شهقة الحب)، وفي قصة «الحرب» تتجلى قدرة القاص على السرد السهل المتدفق، والممتلئ بحوار متخم بالهواجس والخوف وفزع الحرب وأهوالها فيما بين الزوج وزوجته، في لحظة من الزمن، أما قصة «كلب للبيع» فقد أمتازت بتناغم جميل ما بين بدايتها ونهايتها، تناغم تلفه سخرية محببة، بين الاب وطفته ذات الأربع سنوات عبر حنق متبادل بينهما، محوره طلب غريب من الصغيرة وحييرة من الأب في الاستجابة، ونهاية مبهمة لم تحدد ما إذا أحد طرفي الحدث قد أقنع الجانب الآخر.