عبدالجبار ابو غربية (عمان)
بعد اعادة تصوير وعرض المسلسل البدوي راس قليص قال المدير التنفيذي للمركز العربي طلال العواملة ان اعادة انتاج عيون الدراما البدوية التي غابت عن الشاشة الصغيرة لسنوات وبقيت اسيرة التناول السهل وغير المكلف اوجد حاجة متصلة في سوق الدراما العربية لهذا الشكل الدرامي الذي استقطب قطاعا واسعا من المشاهدين العرب، مشيرا في السياق ذاته الى ان «المركز العربي» اشترى في خطوة استعداد لتنفيذ استراتيجيته الخاصة بالاعمال البدوية، حقوق مجموعة مختارة ومنتقاة من الاعمال البدوية التي انتجت في سبعينات القرن الماضي.وأكد العواملة ان هذه الالتفاتة المفاجئة الى تراث الدراما التلفزيونية البدوية التي كانت ازدهرت في سبعينات القرن الماضي كنوع درامي مستقل يحمل مواصفات الاصالة على صعيد النوع الدرامي، وحققت حضورا بارزا على امتداد الوطن العربي تأتي للاستفادة مما شهده الانتاج التلفزيوني العربي خلال السنوات العشر الاخيرة من قفزات نوعية وحيوية جادة على مستوى الشكل والمضمون.كما اكد العواملة ان المركز العربي يراهن على جدارة تلك الاعمال البدوية باعادة الانتاج وفق الامكانيات التقنية والانتاجية والخبرات الراهنة ويثق بقدرتها على انتزاع اعجاب القطاع الاوسع من المشاهدين العرب متوقعا ان يقود ذلك الى توجه الانتاج الدرامي التلفزيوني العربي للالتفات الى لاعمال البدوية التي ستعود الى الشاشة الصغيرة بقوة بعدما ازاحتها عنها لفترة دراما الفنتازيا التاريخية.
واشار الى ان الدراما التلفزيونية البدوية قدمت العديد من الاعمال الناجحة التي رسخت في ذاكرة ووجدان المشاهد العربي ومنها مسلسل راس غليص ومسلسل وضحا وابن عجلان ومسلسل نمر العدوان وغيرها الكثير.. بالرغم من الظروف والخبرات الانتاجية المتواضعة التي كان يعيشها الانتاج الدرامي في ذلك الوقت ما يغري باعادة طرحها وانتاجها وبامكانيات وظروف الانتاج الحديثة وبالاستفادة من الخبرات التي راكمتها الدراما التلفزيونية العربية ومن الطفرة التقنية وعلى صعيد الخبرات المتحصلة خلال العشر سنوات الماضية.
واكد العواملة ان المركز العربي باشر باعادة انتاج اول هذه الاعمال البدوية المدرجة على برنامجه الانتاجي ليكون جاهزا للعرض خلال شهر رمضان المقبل من خلال مسلسل راس غليص الشهير الذي يذكره المشاهدون العرب جيدا كواحد من الاعمال التأسيسية في هذا المجال وتم تسجيله كأول عمل تلفزيوني يصور في الصحراء حيث كان تم تصويره في دبي.
واوضح ان نخبة من النجوم العرب والاردنيين يشاركون في النسخة الجديدة من راس غليص التي ستأتي في ثلاثين حلقة كتبها مصطفى صالح ويخرجها احمد دعيبس منهم: رشيد عساف، صبا مبارك، زهير النوباني، روحي الصفدي، عبير عيسى، نادرة عمران، داود جلاجل، عبدالكريم القواسمي، عاكف نجم، حكيم حرب، منذر الرياحنة، ياسر المصري، حابس حسين، شايش النعيمي، ناريمان عبدالكريم، وليد البرماوي، لارا الصفدي، سهير عودة، وآخرون.
وكانت النسخة الاولى من راس غليص قد انتجت في العام 1975 في ثلاث عشرة حلقة من اخراج علاء الدين كوكش من سيناريو والحوار الثنائي خالد حمدي وعبدالعزيز هلال واخراج علاء كوكش وبطولة عبدالرحمن آل رشي وهناء ثروت واسامة المشيني ونبيل المشيني ومحمد العبادي.
يذكر انه قد بدأ انتاج الدراما البدوية في الاعوام ما بين (1975 ـ 1977) بمسلسلات: وضحى وابن عجلان من انتاج التلفزيون الاردني ـ سيناريو وحوار خالد حمدي اخراج غسان جبري وهو عمل يستلهم قصة الفارس والشاعر الشيخ نمر العدوان بطولة يوسف شعبان وسلوى السعيد ونبيل المشيني وعادل عفانة ومحمد العبادي وتم تصويره في الاردن.وجاء العمل الثاني من انتاج تلفزيون دبي الذي كان قد استقطب مجموعة كبيرة من مخرجي وفنيي التلفزيون الاردني فقدن نفس القصة ولكن بخطوطها وعناوينها الصريحة هذه المرة بل ان العمل حمل اسم نمر العدوان وهو ـ قصة روكس بن زائد العزيزي سيناريو وحوار خالد حمدي وعبدالعزيز هلال اخراج صلاح ابو هنود بطولة طلحت حمدي وسلمى المصري ومحمود ابو غريب ونبيل المشيني ومحمد العبادي وتم تصويره في دبي وسيعاد انتاجه من قبل المركز.
وواصل تلفزيون دبي انتاج الدراما البدوية من خلال المسلسل الشهير راس غليص ثم مع مسلسل رجم الغريب ليؤكد حضور الدراما التلفزيونية المتميز ويبلورها نهائيا كشكل درامي تلفزيوني معتمد، كما اكد الهوية الاردنية لهذا الشكل الدرامي الجدي لا سيما انه استند كذلك على قصة للعلامة الراحل روكس بن زائد العزيزي وسيناريو وحوار خالد حمدي وعبدالعزيز هلال واخراج صلاح ابو هنود.. بطولة حسن ابو شعيرة وملك سكر وعادل عفانة وليد بركات وهند الطاهر وتم تصويره في دبي.