• في النصر ساحة للصراع
• وفي النصر أيضا ساحة للفوضى
• وفي النصر البحث عن المكان
• جماهير تصرخ في كل مكان
• وجماهير تحلل في كل زمان
• وجماهير تملأ مدرجات المكان
• وإدارة ترفض الوصاية من كل اتجاه
• وشرفيون في مهمة البحث عن الذات
• وشرفيون يجيدون فن الصمت والابتعاد
• وإعلام ينفي بهوية المحب لهذا الكيان
• وإعلام يكتب بموضوعية الفكر
• وإعلام آخر يجيد نرجسية الذات
• هكذا .. كان النصر طيلة موسم
• في .. تشكيلاته الفنية
• وفي .. تفصيلاته الإدارية
• بل في شخصية الكيان العامة
• النصر يحتاج روحا جديدة
• بعد نهاية موسم عاثر ومتعثر
• الجولة الأولى كتبت الفشل
• وصفقات الوقت الأخير كشفت الخلل
• إذن .. ليس هناك أعذار
• النصر .. استهلك كل الأعذار
• جماهير ترفض التبرير
• ولا ترحم بعد صبر أيوب
• الفريق بحاجة لروح مدرب جديد
• ومدير كرة لا يرحم الغريب
• ومحترفون من ماركة حاسمين
• ورأس مال في الخمسين
• أوقفوا .. بيروقراطية السؤال
• والعمل .. بلغة الأرقام
• وترتيب الأوراق وفق الصلاحيات
• والبعد عن قصص وحكايات فلان
• النصر يا سادة لا يستوعب الإخفاق
• حان الوقت لحفظ ماء الوجه
• النصر لا ينتظر عملا ضخما
• ولا بدايات من التأسيس
• النصر ينتظر رباعيا حاسما
• من القارات المربحة
• والحفاظ على عقود الشباب
• هذا ما يريد الكيان قبل الإنسان
• الموسم الجديد لا ينتظر أي وعد
• والجماهير لا ترحم في التكرار.