يعد وادي العقيق من اشهر اودية المدينة وربما اودية الحجاز كلها تتجمع مياهه من منطقة النقيع التي تبعد عن المدينة اكثر من مائة كم جنوبا ويسير الى مشارف المدينة حتى يصل الى جبل عير ويسمى هذا الجزء منه العقيق الاقصى ثم يسير غربي جبل عير ويمر بذي الحليفة حتى يبلغ اقصى عير فينعطف شرقا حتى يلتقي بوادي بطحان قرب منطقة القبلتين ثم يسير باتجاه الشمال الشرقي قليلا ثم شمالا فيلتقي بوادي قناة القادم من شرقي المدينة عند منطقة (زغابة).
ويسيل وادي العقيق في الشتاء مثل نهر كبير وفي السنوات التي تكثر فيها الامطار تظل المياه فيه عدة اشهر.
وهناك وادي رانوناء و يبدأ من شعاب جبل يقع جنوبي المدينة بعد جبل عير اسمه «مقمة او مقمن» ويتجه شمالا حتى يدخل بساتين المدينة ما بين قباء والعوالي ويمتد الى منطقة قربان ويميل غربا حتى يلتقي بطريق قباء المتجه الى المدينة ويحاذيه حتى يصب في مجرى وادي بطحان ويصبح جزءا منه بنيت في مجراه جنوب قباء سدود قوية قديما لتحجز مياهه وتكون بحيرة يستفاد من مائها في اشهر الجفاف.
اما وادي قناة فهو احد الاودية الكبيرة التي تأتي الى المدينة ويروى ان مسيله يبدأ من جبال الطائف حيث تتجمع فيه عدة اودية في الطريق الى ان يصل الى المدينة من جهتها الشمالية الشرقية ويمر من جنوب جبل احد باتجاه الغرب ويميل قليلا الى الشمال حتى يلتقي مع وادي العقيق عند زغابة ويصب في مجمع الاسيال.
وتذكر المصادر التاريخية انه فاض بسيل عظيم عدة مرات وخشي الناس ان يجتاح المدينة وسمي في بعض المصادر سيل سيدنا حمزة لمروره بمنطقة احد.