ا. ف. ب (فنلندا)
اعتبر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي امس ان حكومة وحدة وطنية فلسطينية مكونة من حماس وفتح ستشكل «انفتاحا» نحو انتهاء مقاطعة الاتحاد الاوروبي لحركة حماس المدرجة في قائمته للمنظمات الارهابية.
وقال الوزير الفرنسي على هامش لقاء لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في فنلندا اذا قبلت حماس الحكم مع فتح فسيكون هناك انفتاح ممكن». واوضح «اعتقد ان العملية التدريجية التي تقود الى تحول حماس الى حزب سياسي عملية نرغب فيها وينبغي العمل بقوة على تشجيع حدوث ذلك والاتحاد الاوروبي هو اليوم الوحيد الذي يمكن ان يكون له هذا الموقف». كما شجع وزير الخارجية الاسبانية ميغيل انخيل موراتينوس على انشاء حكومة الوحدة الوطنية هذه. وقال موراتينوس «اذا توصل الرئيس الفلسطيني وحركته فتح الى اتفاق مع حماس فاننا واعتبارا من هذه اللحظة سنغير موقفنا». وبتشكيل حكومة وحدة وطنية تأمل فتح في تخفيف الازمة السياسية والمالية التي تشهدها الاراضي الفلسطينية منذ بدء عمل حكومة حماس وما تبعه من تعليق المساعدات المالية الغربية.