فالح الذبياني (مكة المكرمة)تصوير: صالح باهبري
من عبق النفحات الروحانية يأتي صوت الشيخ علي أحمد ملا أحد مؤذني الحرم المكي الشريف كواحد من أهم الاصوات التي وهبها الله القدرة على تحريك المشاعر حينما يرفع صوته بالاذان حتى ان البعض يطلق عليه لقب «بلال الحرم» ورغم انه تجاوز العقد السادس من عمره الا ان صوته لايزال نديا يأسر الالباب. أنا أدخل ردهات منزله بحي العوالي أحد أشهر الأحياء بمكة المكرمة فوجئت بمكتبة تضم مئات الكتب والمجلات وقصاصات الصحف والى جانب ذلك متحفا عملاقا يحتوي كنوزا أثرية نادرة، عندها قفز السؤال القضية ما علاقة هذا بالأذان، وقبل ان اطرح عليه السؤال لمس حيرتي عندما رآني أتفحص بدقة تلك المقتنيات الثمينة حيث أشير للمصور التقاط بعض الصور لهذا المتحف ليجبني دون ان أسأله (أنا محب للكشافة وقدقضيت سنوات طويلة من عمري في خدمتها وإلى جانب ذلك انا مولع بجمع الطوابع ووصلت الى عضوية جمعية هواية جمع الطوابع في البريد المركزي، وكذلك فأنا رئيس مجلس ادارة ناد رياضي اسمه (نادي شباب العوالي)، لي تجارب مميزة في رسم اللوحات فأنا رسام موهوب).

سألته بداية من هو الشيخ علي ملا؟

- ولدت عام 1366هـ، وانا الرابع بين ثلاثة ابناء وخمس بنات نحن اسرة آباؤنا واجدادنا من مكة المكرمة، وهم أسرة على علاقة وثيقة بالاذان فجدي علي عبدالرحمن ملا كان مؤذنا في الحرم، وكذلك ابي وعمي صديق وعمي عبدالرحمن وابناؤه عبداللطيف وعبدالله والان الشيخ عبدالملك جميعهم مؤذنون في الحرم، كما ان جدي لأمي عبدالله خوج من مؤذني الحرم وكذلك عبدالحفيظ وابنه توفيق جميع هذه الأسرة كانت تعمل في الأذان بالحرم المكي الشريف.

بعد هذا الايضاح هل لنا ان نتعرف على مراحل الدراسة والتعلم؟

- درست في الحرم المكي الشريف في حلقة الشيخ عاشور ثم درست الابتدائية في مدرسة الرحمانية الابتدائية في المسعى داخل الحرم المكي الشريف ثم انتقلت بعد ذلك الى الحراج ثم الى القرارة امضيت في هذه المدرسة حوالي 6 سنوات، بعد ذلك انتقلت لذات المدرسة وإنما في مرحلتها المتوسطة وكانت تتخذ من سوق المعلاة مقرا لها أمام البريد المركزي حاليا، وتخرجت من المرحلة المتوسطة من ذات المدرسة، حيث درست الصف الرابع والخامس في مدرسة الثغر النموذجية بمدينة جدة.

بعدها انتقلت للرياض؟

- نعم بعدها سافرت الى الرياض حيث التحقت بمعهد العاصمة النموذجي في التربية الفنية وبقيت هناك ثلاثة اعوام حيث تخرجت من هذا المعهد في عام 1390/1391هـ حيث حصلت على الدبلوم في التربية الفنية واكملت الماجستير في التربية الفنية.

هل تذكر من زملاء الدراسة احدا؟

- من زملاء الدراسة اعداد كبيرة منهم من أسرة الطلاقي وأسرة الجودة وأبناء الشيخ البلخي وابناء الشيخ عبدالمنعم قاضي وأبناء السروجي وابناء المصلي وابناء محمود حريري وعبدالملك صائغ والاخ عصام بدر واعداد كبيرة من هؤلاء درسوا معي والبعض منهم انتقل الى جوار ربه والبعض منهم الان في أعلى الدرجات ومنهم الوزراء والمسؤولون وكان ذلك في عام 1380هـ اي قبل 47 عاما من الاذن.

علاقتك بالاذان وتحديداً في المسجد الحرام متى بدأت؟

- كان الاذان في المنابر وكان التبليغ في المقامات الاربعة الموجودة في المسجد الحرام، حيث كان الاذان كما اشرت في المنابر ويتولى بيت الريس توقيت مواعيد الاذان وهم ايضا من يقيمون للصلاة، وكان بيت الريس يؤذنون في المقام الشافعي ثم يقوم السبعة المؤذنون بالاذان في منابر الحرم وقد استمر هذا الامر حتى وقت قريب وتحديدا عام 1400هـ.

لكنك لم تحدد لنا وبشكل دقيق تاريخ التحاقك بالمسجد الحرام؟

- التحقت بالحرم في عام 1395هـ بوظيفة مؤذن في المسجد الحرام وكنت أؤذن في منارة باب الزيادة ومنارة باب قايد بيه، هاتان المنارتان كان الاذان فيهما بدون مكبرات للصوت قائد بيه هذا كان قائد الشرطة في مكة المكرمة في العهد العثماني وسميت باسمه، وكنا نقوم بالاذان فيهما قبل توحيد الاذان في عام 1400هـ.

كم كان عدد المؤذنين في المسجد الحرام آنذاك؟

- كان هناك 24 مؤذنا وكان ذلك قبل عام 1395هـ، وقد تنقلت في جميع المآذن السبع وهي (باب المحكمة، وباب العمرة، وباب الزيادة، وباب الباسطية، وباب الوداع، وباب علي، وباب السلام)، أما الآن فعددهم (14) مؤذنا.

ما هو أول أذان قمت به عندما اتيحت لك الفرصة؟

- عندما اتيحت لي الفرصة اذكر ان أول أذان قمت به هو اذان الفجر الاول واذان الفجر الثاني، وكان ذلك شيء عظيم بالنسبة لي وفرحت فرحاً كبيرا، وانتابتني خشية في أول مرة وخصوصا في مئذنة باب الزيادة التي لم يكن بها ميكروفون، هذه المئذنة كانوا يطلقون عليها (الصنجة) وكان لايسمعك الا الذين يجلسون تحتها، ثم انتقلت بعد ذلك الى منارة (باب المحكمة) حيث كانت الحصوة التي امام مئذنة باب المحكمة يجلس بها علماء كبار مثل الشيخ محمد حسن مشاط والشيخ عبدالله بصنوي والشيخ محمد أمين مرداد وجميع هؤلاء كان يتحلقون في جلسات علم وعندما سمعوني شجعوني.

هل تذكر لنا بعض الذين شجعوك على الاذان؟

- كثير من الناس كان لهم فضل في دعم مسيرتي لكن الذي شجعني بشكل كبير عمي أخو والدي الذي اخذت الشيء الكثير من قواعدة وكذلك الشيخ عبدالرحمن بصمجي يطلقون عليه (الابلتين) والشيخ حسن لبني وقد تعلمت منهم قواعد الاذان، حيث لابد ان يكون لديك راحلة وصوت يناسب المستمع وطريقة الاذان.

ما الفرق بين أذان مكة المكرمة واذان المدينة المنورة؟

- لدينا الاذان الحجازي والاذان المديني ولكل منهما طابع محدد في الانغام او الاداء وهي تنحصر في كلمة (بحمر دسج) وهي الباء بنجكه والحاء حسيني والماء ماية والراء رصد وغيرها من أطر الصياغة والتبليغ، ولكل من هذين الأذانين ميزة لكن الأذان الحجازي أصعب من المديني حيث يحتاج الى صوت وقوة اما المديني يحتاج الى (رطوبة في الصوت)، وهناك الاذان المصري والدمشقي وغيرها لكل منها نوعه وراحلته وقراره.

في حادثة الحرم الشهيرة هل توقف الاذان وماذا تذكر عن تلك الفترة؟

- نعم أذكر ذلك جيدا حيث توقف الاذان فيها لمدة 23 يوما، وبعد انتهاء العملية وتطهير الحرم من الفئة الباغية والغاشمة من قبل رجال أمننا البواسل حضر جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله وقت صلاة المغرب، وكنت اول من رفع اذان صلاة المغرب وتزامن ذلك مع حضور الملك خالد بن عبدالعزيز وادائه صلاة المغرب في الحرم وذلك في شهر محرم من عام 1400هـ.

هل كنت تحلم بأن تصبح مؤذنا؟

- كنت اتمنى وكنت شغوفا بذلك حتى وأنا ادرس في المراحل الابتدائية في الثانية عشرة من العمر اكرمني الله تعالى بصعود منارة باب الزيادة، حتى انني اذكر ان هذه كانت أمنية والدي ان اكون مؤذنا في الحرم وقد نقل لي صديق لابي انه اسر له بذلك، اما الذي تأثرت به هو الشيخ عبدالله حافظ وهو الذي كان يدفعنا ويشجعنا لعملية القراءة، وكان في المدرسة الرحمانية، وفي المتوسطة كان الاستاذ محمد شرف داعما لنا، وكما اشرت لك فإن عمي كان ايضا من الداعمين لي ايضا.

وانت ترفع الاذان من داخل المكبرية كيف تتعرفون على حركة الإمام؟

- نحن نردد التكبيرات مع المؤذن حيث اننا نرتبط بالصوت والصورة مع الإمام داخل مكبرية الصوت من خلال الميكرفونات ونشاهد الصورة من خلال شاشات أمامنا داخل المكبرية وفي أيام الحج كنت أُؤذن لجميع الصلوات الخمس، حيث كنت أؤذن المغرب والعشاء والفجر الاول والثاني والظهر والعصر ويوم الجمعة.

البعض يسأل عما اذا كان المؤذن يتلقى أجرا؟

- نعم كنا نتقاضى ولانزال مبالغ مالية على الأذان وحتى الآن.

بلال الحرم لقب اضفاه عاشقو صوتك عليك فضلا عن انتقال صوتك عبر العالم ماذا يعني لك ذلك؟

- لم اتوقع ذلك وأنا أفتخر بذلك كثيرا وهي موهبة من الله سبحانه وتعالى وإرادة، وأحمد الله أننا أول من أذن في مآذن مساجد خادم الحرمين الشريفين في الخارج بمرافقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز، وقد اطلقوا على في الخارج هذا اللقب، وأحمد الله سبحانه وتعالى على ذلك وعلى هذا الاسم الذي اعتز به كثيرا، وأول اذان رفعته في فنزويلا، واخر اذان كان في جبل طارق.

ما هي أبرز المواقف التي حصلت لكم فيما يتعلق بالاذان؟

- هناك مواقف عدة حدثت لي وفي داخل الحرم، هناك من يحاول ان يقتحم المكبرية مؤملا نفسه بالأذان، ومن هذه المواقف ان شخصا اصر عليّ إلا أن اسمح له بالأذان، فقلت له تواجد عند المكبرية وإذا شاهدتني اصعد لها فاصعد خلفي وأنا أريد من ذلك اتقاء شره لان رجال الأمن يتواجدون عند المكبرية بشكل دائم، ومن المواقف ايضا ان بعض الناس يأتيك ويطلب منك ان تنادي على ابنته أو ابنه أو والده أو قريبه الذي فقده داخل الحرم أو خارجه وهو أمر صعب تحقيقه ولم يحدث مطلقا، ومن المواقف القديمة أذكر ان شخصا مختلا عقليا اقتحم المنارة في بداية مشواري في الأذان وبينما انا في بداية الاذان فوجئت به يدفعني بقوة فقررت النزول من المنارة وهي منارة باب الزيادة وكنت في ذلك الوقت صغيرا وتركت الاذان، فصعد واكمل الاذان، وبعد انتهاء الاذان نزل وألقى رجال الأمن القبض عليه واقتادوه لقسم الشرطة.

لديك متحف متكامل للعملات والآثار والمصوغات والصور ما هي هوايتك المفضلة، وكيف انخرطت في الكشافة؟

- هواياتي جمع التراث من طوابع وعملات وفضة وكذلك المجلات والكتب وقصاصات الاوراق لكن الرسم كان هواياتي المفضلة، وكذلك عمليات تصوير الفيديو والفوتوغرافي كانت تستهويني ايضا، اما الكشافة فمنذ ان تخرجت من المعهد معلما التحقت بالكشافة حيث حصلت على دورة اعداد قادة ثم دورة قادة ثم شارة خشبية ثم الشارة الخشبية، وقد كنت أحـــب الكشـــافة وأؤمن بدورها العظيم في اداء المهام الموكلة لها وفي مساعدة الاخرين وقد اجرت معي مجلة السارية لقاء موسعا حول الكشافة ودورها قديما، وحديثا انا رئيس مجلس ادارة لناد رياضي صغير اسمه (نادي شباب العوالي) وأحضر مناشطه التدريبية وأقدم له الدعم الذي يريده.